تصاميم السيارات الجديدة في جعبة هذا العام

يبيّن هذا العام ديناميكية عالم صناعة السيارات من الناحيتين التكنولوجية والتصميمية. ومن شأن موجة الاهتمام المتزايدة بالبيئة وتقنيات الذكاء الاصطناعي أن تغيّر من اتجاهات العديد من شركات صناعة السيارات.

ومن المركبات التي ستزيد شعبيتها هذا العام، السيارات الكهربائية، إذ يعتبر البعض أن السيارات الصديقة للبيئة يجب أن تركز على الديناميكيات الهوائية التي تؤثر على انسيابية السيارة خلال القيادة. ولذلك، نرى أن لـ"تويوتا بريوس" و"هيونداي أيونيك" تصاميم خارجية متشابهة.  

وجرّاء التنويع الذي بات يجتاح مجال صناعة السيارات، ستسعى مختلف الشركات إلى تأمين بعض الحصص المحددة في السوق. ولذلك، سنشهد حركات تصميمية جريئة مثل المساحة الداخلية الواسعة التي نراها في "فولكس فاجنI.D" التي تستغل غياب محرق الاحتراق الداخلي في تصميمها الجديد. ومن المحتمل، أن تخمد هذه التطورات الشعور بالحماسة لدى معجبي إيلون ماسك لسيارة "تسلا مودل 3".

 

 

 

وتشهد تصاميم هذا العام أيضاَ خفض عدد مفاتيح وأزرار السيارات واستبدالها بشاشات عرض عالية الدّقة. وعرضت شركة "هارمان" للسيارات حديثاً أنظمة شاشات عرض في سيارة "مازيراتي" تم تعديلها، وذلك خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية "CES" في لاس فيغاس. وبيّنت تلك الأنظمة ملائمة شاشات العرض مع التصميم الداخلي للسيارة بشكل جذّاب وراقي.  

ويستحيل التحدث عن آخر التطورات في عالم صناعة السيارات بدون ذكر السيارات الذاتية القيادة. ويعمل المصممون على تطوير أنشطة ترفيهية تمكّن الركاب من الاستمتاع بوقت فراغهم داخل السيارات ذاتية القيادة.

ولذلك، من المقرر أن نرى تعديلات على تصاميم مقاعد السيارة، بحيث يسمح للجالسين الاستدارة والتحدث مع بعضهم البعض. وستتمتع السيارات أيضاَ بشاشات عرض متعددة تشجع الركاب على التفاعل مع وسائل التواصل الاجتماعي أو البث التلفازي. وبالإضافة إلى ذلك، يستكشف المصممون كيفية انتقال السيارة من وضع القيادة الذاتية إلى القيادة بالطريقة التقليدية بشكل آمن.

ومن الجدير بالذكر، أن السيارات الذاتية القيادة مثل "Audi A8" تواجه العديد من الصعوبات بسبب عدم وجود قوانين متطورة لاستيعابها على الطرقات. ومن المفترض، أن يتغير الحال في العام 2018، حيث بدأ صناع القوانين في مختلف المدن بتسليط الضوء على هذه التكنولوجيا

.................................................................

تويوتا "Concept-i": لا يتمحور عام 2018 حول رؤية سيارات مثل تويوتا "Concept-i" في الطرقات. ولكن من المحتمل أن يتزايد معدل تطور المركبات ذاتية القيادة. لذلك، سيستمر المطورون في استكشاف طرق تفاعل الأشخاص مع هذه التكنولوجيا.

 

 

هارمان: توظّف شاشة عرض QLED في لوحة التحكم هذه الخاصة بشركة هارمان. ومن شأنها أن توفر الإلهام لمختلف فِرق التصميم في مجال تصنيع السيارات.

 

 

فولكس فاجن "I.D Crozz": من المحتمل أن يكون هذا هو العام الذي سيأخذ فيه كبار صناع السيارات المركبات الكهربائية بجديّة، وذلك من خلال استكشاف فوائد التخلص من محركات الاحتراق الداخلي.

 

 

 

لامبورغيني أوروس: تبقى سيارات الـSUV ذات شعبية واسعة. ويشكل 2018 العام الذي ستنضم فيه "ماركات" السيارات الخارقة الإيطالية، مثل لامبورغيني، إلى مجموعة صانعي الـ SUV. وذلك خلال لامبورغيني أوروس المبين أعلاه.

 

 

 

مرسيدس بنز "Concept EQ": تعد هذه السيارة من أولى السيارات التي تسير على الكهرباء من شركة تصنيع السيارات الألمانية مرسيدس. وهي مبنية على هيكلٍ صُمم للعمل من خلال الكهرباء فقط.

 

 

 

جاغوار "I-Pace": تعتبر سيارة جاغوار "I-Pace" من أهم السيارات بالنسبة للشركة البريطانية، فتعتبر مفتاحاً للتغلب على هيمنة شركات السيارات الألمانية في مجال المركبات الصديقة للبيئة.

 

الأكثر قراءة

مبادرات معمارية

التصويت

ما رأيك بالتصميم الجديد للموقع؟

عن البوابة

نحن بوابتك إلى عالم العمارة والتصميم من حول العالم..

البريد الالكتروني:

support@arch-news.net

الروابط الاجتماعية