صالة سينما مستقبلية من تصميم "وان بلاس بارتنرشيب"

داخل مركز تسوق في مدينة ووهان الصينية، تقع صالة سينما مستقبلية، تبدو وكأنها في حالة من الفوضى الثابتة، والتي لا تتحرك.. أعمدة متناثرة والمئات من الألواح الصوتية المبعثرة على جدران الغرف التي تشبه العديد من أكوام الطوب والركام.

القاعات تبدو وكأنها شهدت ما يثشبه الانفجار "الهوليوودي" عالي الميزانية.. وهذا هو الهدف وفقاً لفرجينيا لونغ، الشريكة المؤسسة لشركة تصميم صالة السينما، والتي هي خلف مشروع "وان بلاس بارتنرشيب."

 

 

تقول لونغ: "فكرنا في كيفية انتقالنا إلى عالم الأفلام، حيث يمكن للمشاهد عيش تجربة الفيلم الذي يتابعه. ثم فكرنا في الأفلام التي شاهدناها والتي كان لها تأثير كبير علينا، وهكذا توصلنا إلى فكرة الانفجار. الأمر أشبه بعالم آخر. وهذا هو تماماً مفهوم الأفلام وصالات العرض: الذهاب إلى عالم آخر واختبار أشياء لم نكن سنختبرها في عالمنا الحقيقي."

ورغم أن عدد دور السينما الموجودة في الصين يتجاوز عدد تلك الموجودة في الولايات المتحدة، إلّا أن شركة لونغ التي تتخذ من هونغ كونغ مقراً لها، تهتم بما هو أكثر من عدد الصالات، إذ تعمل على توفير صالات عرض توفر تجارب سينمائية لا تنسى.

 

 

 

وقد عملت لونغ وفريقها خلال العقد الماضي على تصميم حوالي 60 صالة عرض في الصين وهونغ كونغ، تتفاوت تصاميمها بين واحدة مستوحاة من النيازك المتساقطة، وأخرى مستوحاة من المناظر الطبيعية الساحلية في مدينة ووشي الصينية. ولكن، رغم اختلاف التصاميم في كل واحدة منها، يبقى هدفها واحد عند تصميم دور العرض هذه، وهو: تصميم صالة سينما يمكن للجمهور الاستمتاع بها، كما لو أنهم في متحف أو معرض فني.

وتشرح لونغ إنه يمكن عرض فيلم سينمائي في أي مكان، وبالتالي فإن ما يختلف بين تجربة وأخرى هو التصميم الداخلي للمساحة التي نشاهد فيها الفيلم، مضيفة: "عندما يزور الأشخاص أماكن جديدة، يبحثون عن تجارب جديدة أيضاً، بصرف النظر عن المكان الذي يزورونه. الناس يريدون أن الإحساس بالمفاجأة.".

 

 

صممت صالة عرض الأفلام في مركز ووهان وشانغ العالمي، لتبدو وكأنها شهدت ما يُشبه "الانفجار الهوليوودي" عالي الميزانية.

صممت الأعمدة داخل السينما على أشكال نيازك متساقطة لإعطاء الشعور بالمغامرة لزوّار الصالة.

كما زودت كل واحدة من قاعات العرض بمئات الألواح الصوتية المبعثرة على الجدران، لتبدو وكأنها العديد من أكوام الطوب والركام.

 

 

 

حتى الحمّامات تتبع الأسلوب ذاته والتصميم، إذ وُضعت المغاسل بزوايا حادة على أرضيات رخامية، ما يجعلها تبدو كأنها على حافة الانهيار.

هذه السينما في هونغ كونغ من تصميم "وان بلاس بارتنرشيب" أيضاً.

زودت المناطق العامة في السينما بأضواء كاشفة مثبتة على أعمدة، ما يمنح الزوار شعوراً بأنهم يزورون ما يُشبه موقع التصوير.

وتشرح لونغ إنه يمكن عرض الأفلام السينمائية في أي مكان.

 

Comments powered by CComment

الأكثر قراءة

مبادرات معمارية

التصويت

ما رأيك بالتصميم الجديد للموقع؟

عن البوابة

نحن بوابتك إلى عالم العمارة والتصميم من حول العالم..

البريد الالكتروني:

support@arch-news.net

الروابط الاجتماعية