Ming Kong يبتكر واجهة تفاعلية لمسية للتحكم ببيئات الأتوكاد الرقمية

قام خريج الكلية الملكية للفنون Royal College of Art مينغ كونغ Ming Kong بتصميم مادة ناقلة واستخدمها ليجعل واجهة تفاعلية لمسية من أجل التحكم والتلاعب بالنماذج والملفات الرقمية.

اسم المشروع "تفاعلي" Interfacet وفيه طوّر كونغ مادة مطاطية ناقلة يمكن تشكيلها بأشكال مختلفة لتخلق واجهة تفاعلية لمسية للنمذجة الرقمية.

"يحاول المشروع إعادة استكشاف السؤال التصميم الأساسي_ وهو العلاقة بين الشكل والوظيفة. إنه يستشكف إماكنية أن لغة الشكل الجديد يمكن أن تكون تقنية مفيدة بحد ذاتها." بحسب المصمم.

Interfacet_Ming-Kong_Royal-College-of-Art_arch-news.net_784_1.jpg

فقد كان كونغ محبطاً من واجهات التصميم التفاعلية الخاصة بالمنتجات الإلكتروينة والتي تستخدم الأزرار المسطحة وحسب؛ لذلك قرر تصميم أدوات ثلاثية الأبعاد من أجل التحرك ضمن البيئات الرقمية.

من أجل فعل ذلك طورر كونغ مادة ناقلة ذات أساس سيلوكوني يمكنها تلقي اللمسات والحركات التوجيهية عبر سطوحها دون حسسات أو أسلاك مضمنة داخلها.

"كنت أهدف إلى مادة يكون لمسها أمراً مسراً ولكن في نفس الوقت تكون ناقلة مما يمكّن مقدرة التحسس." بحسب المصمم.

Interfacet_Ming-Kong_Royal-College-of-Art_arch-news.net_784_5.jpg

يتم نقل الإشارت اللمسية المتلقاة عبر سلك (لا يبدو ظاهراً في الصور المعروضة) من نقطة اتصال في المادة إلى كومبيوتر أو رقاقة. من ثم تتم معالجتها عن طريق لوغاريتم طوّره كونغ وترجمتها إلى توجيهات وأوامر لسوفتوير مصمم خصيصاً لهذا الغرض.

من أجل عرض التطبيقات الممكنة للمادة قام كونغ أولاً بتصميم مجموعة من المواد تتصل بوظائف مختلفة ضمن قطعة من سوفتوير لتحرير المقاطع الصوتية. حيث يمكن من خلال القرص والضرب والنقر على سلسلة من الأشكال المطاطية تغير عناصر ملف الصوت مثل نغمة وارتفاع الصوت.

في مرحلةٍ تالية طور المصمم قطعاً نحتية الشكل يمكن استخدامها في التحكم بالنماذج الرقمية ضمن بيئات التصميم بمساعدة الكومبيوتر "كاد" (CAD) تجاوباً مع حركات اليد.

Interfacet_Ming-Kong_Royal-College-of-Art_arch-news.net_784_8.jpg

بالطبع تتحكم الأشكال المختلفة على القطعة بحركات مختلفة على الشاشة؛ مثل أن يسبب لمس الأجزاء المدورة اليمينة تحريك أمر "بان" على واجهة الأتوكاد أو أن يقوم ضرب الجزء الملتف بتدوير العنصر المرسوم.

ويصرح كونغ الذي قام باستصدار رخصة لابتكاره بأن مصممين الفراغات الداخلية ومصممي السيارات قد أبدوا اهتماماً خاصاً باستشكاف الجانب اللمسي من المشروع. فمثلاً سيرغب شخص يقود سيارته بأن يتحرك ضمن لوحة التحكم دون أن يتششت بصرياً.

كما يمكن للمصممين مثلاً ابتكار سطوح وأشكال مطبوعة ثلاثياً وتفعالية أو التصنيع باستخدام مادة منتظمة.

الأكثر قراءة

مبادرات معمارية

التصويت

ما رأيك بالتصميم الجديد للموقع؟

عن البوابة

نحن بوابتك إلى عالم العمارة والتصميم من حول العالم..

البريد الالكتروني:

support@arch-news.net

الروابط الاجتماعية