تطبيق Lego X يحوّل مكعبات اللعب إلى نماذج رقيمة ثلاثية البعد

طالت في الآونة الأخيرة "حمى الليغو" المشهد المعماري؛ فشهدنا مباني لليغو وألعاب ليغو للمعماريين.

واليوم أصبح بإمكان مكعبات الليغو أن تقدم أكثر من اللعب؛ إذ أصبح بالإمكان نقل نماذج التصميم المشغولة بليغو إلى ملفات رقمية عن طريق نظام نموذجي يسمى Lego X من تصميم الاستوديو اللندني Gravity.

يمكن لنظام ليغو إكس أن يتعرف على الاشكال المشكلة من مكعبات البناء باستخدام حساسات ماسحة ومحددة للمواقع ليرسم موقع واتجاه كل مكون منها ويخلق نموذجاً ثلاثي الأبعاد.

"إنه شبكة من المكعبات التي تتواصل عبر تطبيق مصنوع محلياً. فأنت لديك مكعباتك وتبدأ بالبناء بواسطتها؛ عندها يفهم النظام الشكل الذي تم بناؤه ويدعك تتحكم بمحددات معينة لتعدل الشكل للاستخدام عندما تنتهي من البناء." بحسب المصممين.

Lego-X-by-Gravity-Sketch_arch-news.net_468_2.jpg

يسمح التطبيق للمستخدمين بتخزين النماذج الرقمية واستيراد الملفات ثلاثية البعد ليستخدمها كما يرغب للأغراض تشمل الطباعة الثلاثية الأبعاد.

ويظهر الفيديو الترويجي للمصممين أن التطبيق يستخدم مكعباتٍ أكبر حجماً من مكعبات الليغو التقليدية؛ وهنا يشرح المصممون عن أملهم بتطوير التطبيق ليفهم مكعبات الليغو الصغيرة؛ "لهذا أطلقنا عليه تسمية ليغو إكس."

ويمكن للمرء تخيل أبعاد العملية التصميمة في حال دمج عدة ليغو للمعماريين التي أطلقت العام المضي مع هذه التقنية مام يمكن أن يفتح الباب أما جيل جديد من أدوات تصميم المباني.

تتم نمذجة كل مكعب على حدىً ضمن الواجهة التفاعلية لذلك فإن تحريك او تدوير أو وصل الأجسام المادية بواسطة اليد في الواقع سيتم عكسه بنفس الوقت على الشاشة.

ومتى تم تشكيل التراكبات الأكبر تعمل النماذج كوحدة كلية ضمن البرنامج مما يجعل الأمر سهلاً وبسيطاً لأجل خلق النماذج المعقدة.

Lego-X-by-Gravity-Sketch_arch-news.net_468_4.jpg

يمكن تثبيت النماذج الرقمية على اتجاه واحد بينما يتم بناء الإنشاء ومن ثم تدويره ليظهر الزوايا المختلفة إما داخل التطبيق أومن خلال التلاعب بالمكعبات الواقعية.

كذلك يستطيع سوفتوير النمذجة هذا أن يخلق منشآت معمارية أكثر واقعية من خلال الحساب أثناء بناء المستخدم ببناء لمقطع زاوي، مشكلاً مستوٍ مسطح مائل على الشاشة بدلاً من جزءٍ متراكب.  

يمكن للملفات أن تنعّم أو تمحي الوصلات ما بين البلوكات وتدورها لتجعل حوافها ووصلاتها تبدو منحنية.

والجدير بالذكر أن فريق غرافيتي يتألف من أربع طلاب من الكلية الملكية للفنون وكلية لندن الإمبراطورية وقد قاموا معا ًبتطوير هذه التقنية بالعمل على سوفتوير خاص بتحويل الرسومات الثنائية البعد إلى نماذج ثلاثية البعد.

الأكثر قراءة

مبادرات معمارية

التصويت

ما رأيك بالتصميم الجديد للموقع؟

عن البوابة

نحن بوابتك إلى عالم العمارة والتصميم من حول العالم..

البريد الالكتروني:

support@arch-news.net

الروابط الاجتماعية