العماره الأيقونية متطلب أم رفاهية ؟

كلما مررت على أسماء مثل المدينة دمشق, القاهره, مكة المكرمة , وقبة الصخره . مباشره ستمر أمامك صوره لأيقونه أو مبنى مرتبط بشكل وثيق بالاسم . ذو شهره خاصة أو عامة أو ذو مدلول حسي ولربما تاريخي أو نفسي .

الرمزية , الواقعيه , والتاريخ محددات يراعيها المصمم ليدمج الرمز بالرسم مشكلا نتاجاً قد يزول أو يطول معبراً عن فكر ظاهر أو مخفي , محددا واقعا أو مستقبلًا أو تخيلاً , وقد يخلو التصميم من التلميحات الواضحة وقد يستتر في باطنها العديد من الرمزيه كل ذلك يعود لطبيعة العمل وفكر المصمم .

287222.jpg

العمارة الايقونية : هي التي تحدد طابع للمدينة وتعطيها رمزية لا مثيل لها في مدن مقاربة , وغالبا ماترتبط الرموز المعمارية بقصة تاريخية أو اسطوره ولربما حدث أو رقم سواءاً في الماضي البعيد أو في الحاضر القريب.

فلنقل الجامع الأموي ومايمثله من رمزية بمأذنه وصحنه وتعاقب الوظائف على بدنه واستمراريته وتحوله من معبد الى كنيسة ومنها الى الجامع الحالي وديمومته لوقتنا الحاظر.

المباني الايقونية ليست مجرد انشاءات أو اجسام ثابته انما لها تأثير مباشر في طريقتنا الحسية ورمزية المدينة التي تحتويه وغالبا ماتعطي المباني الايقونيه شعورا بالفخر أو الانتماء أو الهوية لسكان هذه المدينة وزوارها.

عمارة أيقونية , مبنى أيقوني , رمزية . مالذي يجعل المبنى أيقونيا ؟ مالذي يعطي الرمزيه تلك الأهميه والقيمة ؟ هل يحتاج الامر لمئات السنين ليكون رمزا (الاهرامات ) ؟ ام هل التصميم الفريد مايجعل المبنى ذو رمزية وقيمة كمسجد الامام محمد بن عبد الوهاب في العاصمة القطريه الدوحة.؟ أم يكفي الامر أن يشهر اعلاميا محطما أرقاماً أو قواعد استثنائية كتوسعة الحرم المكي الجديد. أو برج خليفة ؟.

1-1989.jpg

لنفترض كل ذلك مقياس صحيح ولكن ماهي المحددات والقاعده العريضة التي تجعل من ذلك مبادىءً لنلقلي نظره تمعن وفهم لأهم المباني الأيقونيه حول العالم العربي سنجد أنها لا تتشابه ولا تنصاع لقواعد أو محددات ثابتة الاهرامات ,قصر الحمراء, مدينة البترا, بوابة عشتار , مدرج بصرى , برج خليفة,كلها مباني أو صروح ذات رمزية خاصة مختلفة في الشكل , الحجم , الارتفاع و الوظيفة ومع ذلك كلها كانت مباني ايقونيه مهمة.

صوره_توضيحية.jpg

مالذي جعلها مباني وصروح ايقوينيه هل هو التصميم الفريد هل هي القيمة التاريخيه أو الاحاديث والسمات التاريخية أو القيمه الماديه والمعنويه للاماكن التي شيدت فيها

  • يقول سالم حسين رئيس قسم التصميم في بروير الهندسية حول ماهية المفاتيح للايقونيه " ان تشييد المبنى بحسب رغبة الحشود وتطلعاتهم مضافا اليها البيان التصميمي يعطي الخلاصة لنوايا المبنى المصمم " كما يضيف " الوصولية : حيث ان الناس ينقادون للمباني الواضحة التي يستطيع استخدامها عامة الناس باختلاف الشرائح وليس فقط المباني المحصوره على طبقة معينة من

المستخدمين كل ذلك من مفاتيح العمل الرمزي " و " من كل ذلك يستطيع المبنى زرع نفسه في قلوب المستخدمين , بحيث يكون متاحا للجميع ومنها يصبح رمزا وظيفيا وبصريا مهماً ".

  • اما ريتشارد فييني وهو شريك بارز في وودز باغوت الشرق الاوسط : يخشى ان مصطلح, (ايقونيه ) ان يتحول لخطر بالغ ويصبح متطلبا متزايدا بشكل ملحوظ من قبل العملاء خصوصا في الاماككن حديثة النشأه (دول الخلبج العربي كمثال) حيث يجزم بان كلمة او صفة (مبنى ايوقني) هي صغة تمنح من قبل المستخدمين ولايمكن الحصول عليها من تصميم او تخطيط " ان معظم المباني التي تعتبر ايقونيه تميل الى ان تمتلك تاريخا مثيراً للجدل وان النقاش حول ماهيتها مازال مستمرا " ويضرب مثالا برج ايفل الذي شييد ليكون صرحا مؤقتا والذي وصف بوقتها بانه (عديم القائده ووحشي ويرمي بظلاله على المدينة الباريسية القديمة ) , كما يضيف " ان الناقد جورج اورويل يقول عن كنيسة العائله المقدسة في برشلونه انه واحد من ابشع المباني التي شيدت في العالم "

اذاً ان التاريخ والقصصيه التي تنسج حول المبنى هي التي تمنحه ايقونيته فهل هذا يعني ان المباني الحديثة ستواجه صراعا اكبر في الحصول على الاعتراف بايقونيتها ورمزيتها !؟ ان الجواب لهذا التساؤول سيكون النفي لانه يعتقد بان المباني الجديده لها الافضلية في الحصول على سمة الرمزيه . بسبب التقدم التقني والتكنولوجي الذي ساعد المهندسيين المعماريين والانشائيين في تشييد مباني كانت قبل عقود تعتبر مستحيله بمعنى ان المغامره والوعود بمستقبل اكثر اثاره هي الاشياء التي تجذب انتباه الناس وتجعل من المبنى رمزيا .

مسجد_الامام_محمد_بن_عبد_الوهاب.jpg

لذلك ومن وجهة نظر مبسطه لايوجد شك أن العماره الايقونيه هي طموح كل مصمم ليعكس حاجات بلد أو مدينة وتطلعات الناس في الحصول على الرمزيه . ولكن الوصول لهذا الطموح يجب ان يراعي العديد من المتغيرات والقيم المعنويه والحسيه ودمج كل ذلك للوصول الى هذه الصفه والميزه الحسية والمعنويه للتصميم .

* المعمار محمود السعيد معماري متخصص بالمباني المستدامة

م.محمود حسني السعيد
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Comments powered by CComment

الأكثر قراءة

مبادرات معمارية

التصويت

ما رأيك بالتصميم الجديد للموقع؟

عن البوابة

نحن بوابتك إلى عالم العمارة والتصميم من حول العالم..

البريد الالكتروني:

support@arch-news.net

الروابط الاجتماعية