العبادة عن طريق الهندسة

تعلن باحثة من الولايات المتحدة الأمريكية على أنها وجدت أول مثال للنماذج الشبه بلورية quasicrystals التامة في العمارة الإسلامية. ويصف بحثها كيف كان المصممون ييبدعون هذه النماذج الهندسية منذ القرن الـ12 الميلادي باستخدام أدوات بدائية جداً. ولم يستطع الباحثون حتى عام 1970 من تطوير رياضيات تستطيع شرح هذهالنماذج المذهلة الموودة أصلاً في الطبيعة.

quasicrystal.jpg

شبه البلورات هي نماذج تملأ الفراغ لكنها لا تمتلك خاصية التناظر الانتقالي الموجودة في البلورات الحقيقية. وهذا يعني أن نسخ النموذج ذي البعدين فوق نفسه لن يولد تطابقاً تاماً أبداً مع أنه من خلال تدوير النسخة يمكن توليد تطابق في أغلب الأحيان. وصفت هذه النماذج البلورية رياضياً في البداية على يد الأكاديمي البريطاني روجر بينروز Roger Penrose فيما سماه بلاطات بينروز. بعدها بعشر سنوات قام داني سكيتشمان Danny Schechtman من إسرائيل بتبيان أن مواقع الذرات في الخلائط المعدنية لديها بنية شبه بلورية quasicrystals من بعدها تم إيجاد العديد من تلك النماذج في الطبيعة.

quasicrystals.jpg

هذه البنية الشبه بلورية هي ذاتها ما وجدالعديد من الباحثون في النماذج الزخرفية الهندسية في العمارة الإسلامية القديمة والتي ولدها الحرفييون المهرة معطين حساً بالاستمرارية والخداع البصري لم يسبق لها مثيل.

steinhart_quasicrystal_structure.jpg

في عام 2007 أعلن عالما فيزياء في الولايات المتحدة اكتشفهما لنماذج هندسية من القرن الـ15 الميلادي في إيران تمثل مثالاً ممتازاً لبلاطات بينروز. هذان الباحثان استنتجا أنالحرفيين المسلمين في الغالب قاموا بخلق هذه النماذج باستخدام مجوهة من البلاطات ذات الأشكال المختلفة كل منها مزين بخطوط تلتحم لتشكل النمذج النهائي. ثم اقترحت عدة دراساات أناه تم توليد لنماذج الشبه بلورية في العمارة الإسلامية القديمة بواسطة قواعد محلية مثل تقاطع وتقسيم البلاطات. لكن جميع هذه الدراسات فشلت في شرح كيفية توليد النظام العالمي الذي انتشرت بواسطته تلك النماذج في كامل العالم الإسلامي.

nmat3725-f1.jpg

هذا ما تقترح الباحثة ريماعجلوني في جامعة تكساس التقنية أنهاوجدته فهي تقول أنها تعرفت على 3 أمثلة للنماذج شبه الدورية في العمارة الإسلامية القديمة دون أنيتخللها أي عيب أو نقص. أول مثال هو نموذج دولاب العربة المستخدم غالباً في العمارة السلجوقية وثاني مثال من الجدران الداخلية لفناء مدرسة العطارين في فاس من عام 1323 والثالث موجود في الجدران الخارجية لبرجقبر غونبباد خابود في مارغانا في إيران 1197م.

 

وأظهرت علجوني في بحثها أن المصممين المسلمين القدماء استطاعوا حل المبادئ المعقدة لتكوّن شبه التبلور. أي أنهم كانوا واعين تماماً لارتباطها بعملهم. وهي تظهر كيف أن النموذج كان يبدأ في أمثلتها الثلاث من "بذرة" شكل متناسب مع حجم إطار العمل الزخرفي الكامل. و كيف يمكن إنجاز العمل الزخرفي باستخدام البوصلة وحافة مستقيمة. وعلى حد بحثها فإن هذه الطريقة كانت منتشرة في العالم الإسلامي القديم وسمحت بتشكيل النماذج في السيراميك والخشب وغيرها.

quasicrystal_Darb-i_Imam.jpg

من هنا تصرح علجوني أن الفكر الفلسفي والفلكي كان وراء هذا التوليد وأن إيمان هؤلاء كان وراء استخدام الكثرة للوصول إلى الوحدة ليكون صنع الهندسة في النهاية عمل عبادة.

 

مترجم من المقالة الأصلية : Ancient Islamic architects created perfect quasicrystals

http://physicsworld.com/cws/article/news/2012/jan/31/ancient-islamic-architects-created-perfect-quasicrystals

Comments powered by CComment

الأكثر قراءة

مبادرات معمارية

التصويت

هل تعتقد أن للعمارة دور في الصراع الدولي؟

عن البوابة

نحن بوابتك إلى عالم العمارة والتصميم من حول العالم..

البريد الالكتروني:

support@arch-news.net

الروابط الاجتماعية