حملة هجوم مضاد ضد الجمعية الملكية للمعماريين البريطانيينRIBA

2

منذ فترة قصيرة قامت الجمعية الملكية للمعماريين البريطانيين ريبا RIBA بحركة لإدانة المعماريين الإسرائيلين الذين يبنون المستوطنات في فلسطين المحتلة. كما قررت منعهم من دخول الإتحاد العالمي للمعماريينUIA .

alalam_635310835204759897_25f_4x3.jpg

هذا القرار من طرف ريبا، قابله هجوم مضاد شرس في الأوساط المعماريين.

فقد قام دانييل ليبسكيند المعماري اليهودي المناصر لإسرائيل بالهجوم ضد قرار ريبا وعبرعن “خيبة أمله” فيه، معتبراً تصرف ريبا هذا “قصير النظر، ومحاولة لتبسيط ما هو معقد جداً”!!

من طرفه ريتشارد ماير المعماري اليهودي أيضاً، قام بإدانة هذه الحركة في خطابٍ له موجه لرئيس ريبا ستفين هودرStephen Hodder، معبراً فيه عن عن دهشته كيف يمكن لريبا؛ التي كان يعتبرها “مؤسسة محترمة” يمكن أن “تصوت لقرار ضد مصلحة إسرائيل”! وأنه هو والعديد من أصدقائه المعماريين في نيويورك يدينون هذا التصرف ويتمنون التراجع عنه.

هودر ردّ بعدم التعليق وأضاف متحدثه أن ريبا لن تتراجع عن قرارها!

2013-05-16-p8hilltopsettlement.jpg

بالطبع قام إتحاد المعماريين الأمريكين AIA الذي يعتبرنظير ريبا في أمريكا بإدانة شديدة اللهجة من خلال رئيسها التنفيذي في نيويورك الذي وجد هذا التصرف “سخيف”، وأن فكرة أن ريبا يمكنها أن “تؤثر في الأحداث العالمية عن طريق قرار شيء شديد السخافة”؛ فسياسات العالم يتم لعبها على مسرحٍ أكبر بكثير على حد تعبيره.

إقرأ ايضًا