منح جائزة “تمّيز للإنجاز المعماري” للمعمار العراقي محمد صالح مكية

19

تم منح المعمار العراقي الدكتور محمد صالح مكية أو كما يسمى “شيخ المعماريين العراقيين” ومؤسس مدرسة بغداد للعمارة، جائزة “تميّز للإنجاز المعماري مدى الحياة”. وذلك تقديراً لإنجازاته العلمية والعملية في مجال العمارة والتأليف.

محمد صالح مكية من مواليد بغداد عام 1914م، درس الهندسة المعمارية في جامعة ليفربول في بريطانيا، ونال درجة البكالوريوس عام 1941 وحصل على الدبلوم في التصميم المدني من الجامعة نفسها، ليحصل على الدكتوراه عام 1946م من كلية كينغزجامعة كامبردج في بريطانيا؛ حيث كان موضوع أطروحته “تأثير المناخ في تطور العمارة في منطقة البحر المتوسط”.


وتعد جائزة “تميّز” هي الأولى من نوعها؛ تقوم بتقديمها مؤسسة تميّز العراقية. تم تسليم هذه الجائزة في حفل استضافتة جامعة كردستان هولير في أربيل، وأقامته أمانة بغداد بمناسبة مئوية المعماري العراقي الكبير، بمشاركة نخبة من الأساتذة والمعماريين المختصين، وعزمت الأمانة على تشكيل وفد من طرفها من أجل زيارة مكية في مقر إقامته في لندن تكريماً له.وقد جاء غياب المعمار الكبير عن حضور الحفل بداع مرضه وعدم استطاعتة السفر إلى بغداد.

وأكدت أمانة بغداد في بيان لها أن “هذا التكريم يأتي تثميناً للمكانة والمشوار العلمي والعملي المذهل للدكتور مكية الذي امتد لخمسة عقود وشمل ما يزيد على عشر دول الى جانب ارشيفه الذي يمثل كنزاً لا يقدر بثمن ويضم مواد تتنوع ما بين مراسلات شخصية وملاحظات تتعلق بالمشروعات ورسومات تصميم بخط اليد إلى مقترحات رسمية ورسومات نهائية وصور لمشروعات مختلفة.

الخبر إن دل على شيء فهو يدل على الجهد الكبير المبذول في أوساط المعماريين العراقيين على توثيق النتاج المعماري العربي وخصوصاً العراقي وعلى تكريم وتشجيع هذا الجهد من أجل التطوير المستمر، وهنا لا يسعنا إلا أن نحيي بدورنا هذا النوع من التحركات ونتمنى عمومها وتوسعها.

إقرأ ايضًا