محطةُ لتوليد الطاقة في هولندا تلقن البشر درساً في الاستدامة

4

من كان ليخمن بأن تصبح محطات توليد الطاقة أداةً من أدوات التعلم، فاليوم ومع تدخل أيادي العمارة البيضاء، بات كل شيءٍ ممكناً، فهاهي محطة Stadshaard في مدينة Enschede في هولندا من تصميم فريق العمل في شركة Cie المعمارية، تقوم بتلقيننا درساً في العيش المستدام والإدراك الحسي لاستهلاك الطاقة.

وعلى نقيض محطات توليد الكهرباء والحرارة التي عادةً ما تكون عبارة عن كتلٍ صناعية محايدة تتجمع كلها في منطقةٍ نائية أغلب الأحيان، تقع محطة Stadshaard، والتي تعني “موقد المدينة”، على بقعةٍ بارزة في Roombeek؛ حيث يمكن لمبنى محايد مثل هذا أن يبدو غريباً عن المكان.

علاوةً على ذلك فإن أبعاده غير المألوفة؛ إذ يرتفع المبنى حتى 10 أمتار في حين ترتفع المدخنة 40 متراً، تجعل من إمكانية دمج المبنى الواضح بشدة مع البيئة المحيطة أمراً مستحيلاً، ولكن لم ينفِ ذلك حقيقة كون Stadshaard بوابة العبور إلى Roombeek ونقطةً بارزة ومرجعاً أساسياً في المنطقة.

فعلى الرغم من شكلها البسيط لا تخلو الأشكال التعبيرية والتصاوير الرمزية التي تكسو جدرانها المرتفعة من التعقيد، حيث تأخذنا هذه الأحجار السيراميكية بالماضي نحو الأحجار القديمة الهولندية التي اشتهر بتصنيعها سكان قرية Delft واعتدنا رؤيتها تزين مداخن هولندا التقليدية المفتوحة، والتي تلمح لنا هنا عما يدور في المبنى، وعن سبب تسميته.

فغالباً ما نرى هذه الأحجار التقليدية تروي حكاياتٍ عن الحياة اليومية، وإنها هنا تقص لنا حكاية محطة Stadshaard مع توليد الطاقة، أو عن المباني الشهيرة أو حتى عن شعب Enschede وأخيراً وليس آخراً عن المواضيع التي تتكرر كثيراً في العمل والحياة بوحيٍ من أعمال الفنان Hugo Kaagman، لتكون النتيجة من أفضل الأعمال الفنية بلمسةٍ من أحجار Delft القديمة في هولندا جمعاء.

إقرأ ايضًا