افتتاح جامعة القديس يوسف في بيروت بحضور الرئيس اللبناني

0

بمساحة ستين ألف متر مربع وبميزانية قاربت الـ 33 مليون دولار أمريكي تم افتتاح حرم جامعة القديس يوسف في العاصمة اللبنانية بيروت، وذلك ضمن حفلٍ حضره رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، بعد أن تناول مهمة تصميم المشروع المميز فريق 109 architectes المعماري، بقيادة المعمارية ندى عساف وبالتعاون مع الشريك المسؤول السيد ابراهيم بربري منذ عام 2005.

إذ يتخذ هذا المرفق الأكاديمي مقاربةً سياقية، من شأنها أن تدمج المبنى مادياً وثقافياً وتاريخياً مع النسيج العمراني لمدينة بيروت، أما من الناحية المفهومية فيتألق المبنى بتثقيباته النحتية، حيث تحدد مساحات المبنى المفرغة ست كتل مستقلة تتمتع جميعها بإطلالاتٍ متعددة على العاصمة الصاخبة، مما يجعل الطلاب أكثر ارتباطاً مع الموقع والجوار الديناميكي.

إلا أن وظيفة الفجوات لم تقف عند هذا الحد فقط، حيث تساهم في تأمين مساحات للتجمع والالتقاء على مستوى الشارع، تدفق بانسيابية إلى الطابق العلوي على هيئة درجٍ هائل الحجم، لتنتهي أخيراً في تراسٍ مزين بالمناظر الطبيعية يطل على المدينة برمّتها.

أما عن الضوء، والذي يعد عنصراً محورياً في العمارة الشرقية… عنصراً يحدد شكلها وهويتها، فيعرض حرم الجامعة نوعياتٍ متعددة منه، وذلك عبر التثقيبات المستوحاة من المشربية، وعبر الكتلة المصنوعة من البوليكربونيت.

فمثل هذه التلاعبات من شأنها أن تقدّم تناقضاً واضحاً ما بين الضوء المرشّح والضوء المباشر، كما تجسد معالجة الفتحات العشوائية لمحةً وإشارةً سريعة للحرب اللبنانية، تعكس بطريقة شاعرية واقع الدمار والعنف الذي تعرّضت له هذه المدينة صلبة الإرادة وعاشقة الحياة.

ختاماً وفي لمحةٍ عن شركة 109 architectes، نشير إلى أنه استديو تصميم عالمي يتمتع بقدرٍ عالٍ من الاحترافية في كافة نواحي عمله التصميمية والتخطيطية، ويتنوع نطاق عمله ما بين مشاريع سكنية ومرافق تعليمية ومشاريع مختلطة الاستخدام والمكاتب والمشاريع العامة وأعمال التصميم الداخلي، حيث يكمن هدفه الأول والأخير في تقديم حلول خلاقة تلاقي حاجات العملاء الفردية، إلى جانب تقديم أفكار جديدة وظيفية ومستوى عالٍ من خدمة الزبائن، لتكون النتيجة عبارة عن تصاميم فريدة وعملية تحقق هدف المشروع بأعلى المعايير الدولية.

إقرأ ايضًا