منجم ذهبٍ بانتظار المعماريين

1

من المتوقع الآن أن تقوم وكالة تطوير لندن LDA بمحادثاتها مع بلدية نيوهام والسلطات الكبرى في لندن GLA عن مشروعٍ بتكلفة عدة بلايين جنيه يهدف لتحويل الرصيف الملكي في لندن إلى موقعٍ بيئيٍّ إيكولوجيٍ على الرصيف المائي.

وتتفاوض وكالة التطوير مع شركة Ballymore لتطوير الممتلكات لإيجاد خطةٍ رئيسيةٍ للمنطقة تضم فيها أكثر من 30,000 شخص في بيئةٍ مستدامةٍ متعددة الاستخدامات.

كما أن إلغاء خطط تطوير Silvertown Quays حالياً، أعطى LDA فرصة البدء بعمليات تطويرٍ شاملة لإحياء المنطقة بأكملها، من المتوقع لها أن تكون من أهم عمليات التطوير في لندن.

وتبّشر الأخبار بمنجم ذهبٍ للمعماريين، ولكل من يعمل في صناعة التصميم، إذ يبدأ العمل معهم بمجرد الانتهاء من تفاصيل التصميم الذي يراعي أن تكون الخطة بأكملها خالية من الكربون حول الرصيف الملكي، بالإضافة لمصادر الطاقة المستدامة والتي يضمها الآن ومبدئياً مخزن Tate & Lyle على واجهة التايمز المائية.

ولكن نفى أحد المتحدثين باسم LDA الإشاعات وقال: ما تزال الخطة الرئيسية لنيوهام في مراحلها الأولى بعد…. ولكن الأرصفة الملكية هي جزء من مشاريعنا الخضراء Green Enterprise District.

وبإلقاء الضوء على مشاريع أخرى في أماكن أخرى نجد أن شركة التطوير Capco تعمل مع Benoy والشركة الكندية Urban Strategies على مشروعٍ هائلٍ لبناء 8,000 منزل بخطة تطويرٍ متعددة الاستخدامات في موقع 28ha في مركز Earl’s Court Exhibition Centre.

وبناءً على ما ذكره متحدثٌ باسم شركة التطوير فإن الشركات الثلاثة Capco و TfL و Hammersemith & Fulham Council قد تقاسموا أرض المشروع إلى ثلاثة حصصٍ، وقدموا فرصاً رائعة وغير عادية للمشروع المتوقع تسليمه ووضعه قيد التطبيق بعد 12 شهر القادمة.

وهنا يعلق المتحدث باسم الشركة قائلاً: نحن نأمل أن يكون مشروعا نموذجاً للتطوير خالقاً مكاناً تملأه المباني جميلة التصوير وهذا ما يتطلب العمارة. وحالياً تتولى Benoy المشروع، وطالما أنه في تقدمٍ ونمو سنحتاج لخبراتٍ أكثر لتتم إضافتها للمشروع، ولكن ما زال كل شيئٍ في مراحله الأولى حتى الآن.

إقرأ ايضًا