منزل في ثلاثة ايام فقط

4

يعتبر التجميع في الموقع بسرعة إحدى أكبر فوائد البناء مسبق الصنع، وخلافاً للرأي السائد، بأن في العجلة الندامة، جاء هذا المنزل الجديد مسبق الصنع في منطقة Cedeira الإسبانية ليكشف عن مثالٍ ممتاز يخبرنا بأن خلق شكلٍ جميل ووظيفة معاصرة بسرعة، لا يعتبر أمراً سيئاً كما اعتدنا أن نرى.

فقد قام فريق العمل المعماري في استوديو MYCC الإسباني بتصميم هذا المنزل الجاهز وبنائه خارج الموقع في إحدى المصانع في مدريد، ومن ثم نُقل بعد ذلك عن طريق الشاحنات إلى الموقع حيث تم تجميع أجزائه في ثلاثة أيامٍ فقط، في حين استغرق الانتهاء من الأعمال المتبقية أسبوعين آخرين، وبذلك استطاع معماريو MYCC الدمج ما بين التجميع السريع والتصميم البسيط، وخلق منزلٍ رائع وصديقٍ للبيئة مطلٍ على المحيط.

حيث جاء تصميم منزل العطل البيئي هذا بوحيٍ من أسقف منازل المزارعين المائلة المحيطة وغابات الأوكاليبتوس الوافرة التي تمتد عبر التلال المنحدرة المطوقة للموقع، إذ تم رصد ستة وحدات بطول ستة أمتار وعرض ثلاثة أمتار بالاستعانة برافعة لتشكيل الطابق الأول، ومن ثم تمت إضافة الألواح الجاهزة على الطابق الثاني، لخلق مساحة العلية أو الغرفة التي تكون تحت السقف عادةً.

كما وقد تم تعيين وحدة أخرى في النهاية القصوى للموقع لتكون بمثابة غرفة للنوم إلى جانب ابتكار جدارٍ فاصل متحرك في حال ضرورة التقسيم، في حين تشغل وحدتين أخريتين حماماً ومطبخاً أما الوحدات الثلاث المتبقية فتؤمن غرفةً للمعيشة.

ويتميز هذا النوع من التصاميم بإحراز حدٍ أدنى من المخلفات، مستفيداً من تصنيع العوارض والأعمدة الفولاذية المكلفنة خارج الموقع، حيث تعتبر هذه العناصر ضرورية لإنشاء الإطار، إلى جانب الأرضية والسقف من الإسمنت المسلح، التي تم إكساؤها مع الجدران بخليطٍ من الإسمنت ونجارة الخشب، وهي كسوةٌ قوية على الرغم من وزنها الخفيف، تأتي بألوان غابات الأوكاليبتوس القريبة.

أخيراً فقد تم إكساء القسمين الأمامي والخلفي من الكتلة بفولاذ الكورتين، بينما تم تثقيب كلا الجهتين لتعكس بدورها الأشجار من جهة وتؤكد على التفاعل بين الطبيعة والبناء من جهةٍ أخرى… لقد كانت بالفعل رحلةً موفقة اجتازت بها أجزاء المنزل 700 كم بنجاح قبل الوصول إلى الموقع الساحلي ليلم معماريو MYCC شعثها في ثلاثة أيامٍ فقط!

إقرأ ايضًا