مركز جديد للسيارات في جامعة أونتاريو للتكنولوجيا

8

بكل المقاييس، يعتبر مركز Excellence للسيارات (ACE) المبنى الأول من نوعه في كندا، إذ نجح فريق Diamond and Schmitt أثناء افتتاح المركز يوم 13 حزيران في جامعة أونتاريو للتكنولوجيا (UOIT) في أوشاوا بتعريف العالم بنمطٍ جديد من المباني التعليمية التي تجمع بين البحث الصناعي وبين المناهج التعليمية تحت سقفٍ واحد، حيث أضفى وجود نفق كبير هوائي مزيداً من التميز على هذا المبنى، إذ يبدو المركز بذلك وكأنه آلة اختبار للمنتجات المبتكرة من السيارات إلى أجهزة الكمبيوتر.

وعنه يخبرنا مهندس المشروع Michael Szabo “لقد رافق تصميم هذا المشروع العديد من التحديات قبل أن نراه على ما هو عليه الآن؛ مرفق متعدد الاستخدامات، وليس أقلها دمج النفق الهوائي الكبير في كتلة المركز ناهيك عن أنظمة البناء”، حيث كان على فريق Diamond and Schmitt التعاون بشتى الطرق والوسائل مع شركة Aiolos الدنمركية الشهيرة في قطاع تصميم توربينات الرياح.

وكنتيجة لذلك خدم مركز ACE كجزءٍ من حرم UOIT الجامعي باعتباره مركزاً للبحوث التجارية، بغض النظر عن دوره في الحياة الجامعية، فقد كان تحقيق التوازن بين الحاجة إلى وجود بيئة آمنة وخاصة -والكلام هنا للمصمم الرئيس، دونالد شميدت- وبين التطلع لمشاركة مفتوحة وشفافة في الجامعة، أولوية لنجاح المشروع، لذا نلاحظ بأن المساحات العامة وتلك الخاصة بالطلاب جاءت على مقربة من مساحات البحوث المحظورة داخل المبنى.

أما مركز ACE بالمجمل فيضم على مساحة 16632 متر مربع؛ مرفق البحوث الجماعية (CRF) ومجموعة واسعة من مرافق الاختبار، بما في ذلك اختبار نفق الرياح وغرف صرف المياه؛ حيث تتعرض السيارات إلى درجات الحرارة العالية ومتغيرات مناخية أخرى، فضلاً عن غرفة أخرى شبه كاتمة للصدى لاختبار الخصائص الصوتية للمكونات.

ونصل إلى نفق الرياح، أبرز أجزاء المركز، حيث يمتد هذا النفق على ثلاثة طوابق، اثنان منها تشمل مساحات طويلة تصل إلى 17,5 متر بغية استيعاب أكبر قدر من طاقة الرياح، أما لتوفير التوازن لجانبي الكتلة، فقد تم ابتكار جدارن إسمنتية مدعمة بشبكة فولاذية قطرية الشكل، بدورها تدعم الكتلة العديد من المكونات الفردية وتشكل جزءاً من نفق الرياح.

إقرأ ايضًا