ABI يرسل أكثر الإشارات إيجابية منذ أكثر من عام

4

بلغ مؤشر العمارة Architecture Billing Index (ABI) أعلى مستوى له منذ آب عام 2008 وذلك قبيل ظهور مشاكل الائتمان الخطيرة التي أصابت الاقتصاد، ويأتي ذلك وسط مستوى عالي ومتسمر من التساؤلات حول مشاريع جديدة ممكنة.
ويعرض مؤشر ABI فترة التأخير التقريبية _ التي تراوحت من تسعة إلى اثني عشر شهر _ بين الأعمال العمرانية المنجزة ونفقات البناء، ومن الجدير بالذكر أن AIB يعتبر مؤشراً اقتصادياً أساسياً في أنشطة البناء. 

وأفاد تقرير المعهد الأمريكي للمعماريين AIA بأن تقييم مؤشر ABIلتشرين الأول قد بلغ 46.1 مرتفعاً بذلك عن 43.1 التي سجلها في أيلول .

ومع ذلك فإن هذا الحاصل يشير إلى تدهور مستمر في الطلب بالنسبة لخدمات التصميم (علماً بأن إي حاصل فوق 50 يشير إلى زيادة في الأعمال المنجزة).
هذا وقد بلغ حاصل الاستقصاء للمشاريع الجديدة 58.5 وذلك بعد أن كان 59.1 في أيلول.
ويقول Kermit Baker كبير علماء اقتصاد معهد AIA: “قد تكون هذه الأخبار إشارة مبكرة تشهد على حصول انتعاش في صناعة التصميم والبناء. ومن ناحية أخرى فمن المبكر جداً التفكير في أننا قد تجاوزنا المخاطر والصعوبات ذلك لأنه مازالت تردنا تقارير عن شركات معمارية تتنازع في عالم تجارة تنافسي مترافقاً مع تدهور مستمر في قيم الملكية التجارية.

إقرأ ايضًا