الجبال للفاضلين، والمياه للحكماء، والعمارة..للجميع

4

بعد النجاح الباهر الذي حصل عليه معماريو شركة Keppie ومقرها اسكتلندا إثر تصميم المسرح العمومي في منطقة Huangshan الجبلية، قامت مجموعة Yuanyi بتكليف الفريق نفسه لإعداد مقترحات لوضع الخطة الرئيسية، بهدف تطوير مساحةٍ ضخمةٍ تقع بالقرب من مطار Huangshan على الحدود الغربية من المناطق العمرانية الرئيسية.

وعلى الرغم من أنها ماتزال إحدى الحقول الخضراء في الطبيعة، فإن المنطقة قيد الإنشاء تشكل جزءاً من خطة التنمية الطموحة لعام 2003، والتي تكشف عن مجمعٍ جديد متعدد الاستخدامات يضم 22,000 منزل جديد تدعمه العديد من المرافق المدنية والترفيهية والتجارية ومحال بيع التجزئة، وكلها في خدمة أكثر من 50,000 شخص.

من جهةٍ أخرى يشكل مخطط السكك الحديدية عالية السرعة، الذي سوف يقوم بربط Huangshan وشنغهاي برحلةٍ منتظمة لأقل من ثلاثة ساعات بحلول 2012، حافزاً لنمو المدينة بالتوازي مع خطة التنمية، إذ يعتبر جبل Taiyang جزءاً أساسياً من استراتيجية الحكومة لتحقيق النمو السياحي، بالإضافة إلى كونه تحدٍ من نوعٍ خاص بالنسبة إلى Keppie، التي أرادت أن تبرهن قدرتها على خلق بيئةٍ مستدامة وحساسة من شأنها جذب الاهتمام نحو المنطقة.

اعتمد فريق العمل العبقري على جمال المناظر الطبيعية الوعرة عند قاعدة جبل Jin Shan والتي تنمو حولها Huangshan، حيث تعتبر المنطقة حولها واحدة من أكثر المناطق المميزة في الصين، وبذلك نجح معماريو Keppie بخلق انسجامٍ رائع ما بين نتاج الطبيعة والنتاج البشري، يتجلى بشكلٍ واضح بالنظر إلى التضاريس الجبلية والمياه المتدفقة عبر الموقع، والتي أصبحت المحرك الأول لمفهوم التخطيط الرئيسي.

وبالمقابل حملت دراسة الجدوى التصميمية أصداءً طيبة على الرغم من إنجازها على مرحلتين، حيث استغرقت المرحلة الأولى من استراتيجية تصميم المشروع أكثر من أربع سنوات، في حين تم رصد أكثر من إحدى عشر سنة للمراحل اللاحقة.

وعنه يخبرنا David Ross مدير التصميم في شركة Keppie قائلاً “تعتبر هكذا فرصة لخلق مجتمعٍ جديدٍ متكامل مع كل الاعتبارات اللازمة إن كان من ناحية الحجم أو التسلسل الهرمي أو الديمومة أمراً هاماً للغاية، جنباً إلى جنب مع طابع المشروع الخاص والحاجة لدمج المساحات الخاصة مع العادية، وإنه لشرفٌ عظيم بأن نحظى بتولي المسؤولية هنا، في منطقةٍ غنية بالتقاليد الثقافية مثل Huangshan.”

وأخيراً يأخذنا المشروع، الذي نجح بدمج الطبيعة والعمارة على نحوٍ جديرٍ بالاهتمام، بالذاكرة نحو قول الفيلسوف الصيني كونفوشيوس والذي أصبح بدوره الموجه الرئيسي لخطة التصميم “الجبال للفاضلين والمياه للحكماء”..ونحن نضيف بدورنا العمارة للجميع!

إقرأ ايضًا