البدء بالمرحلة الأولى من محطة كهرباء باترسي في لندن

1

تم اختيار شركة إيان سيمبسون ومقرها مانشستر، بالإضافة إلى شركة dRMM ومقرها لندن، لإعادة تطوير المرحلة الأولى من محطة كهرباء باترسي في لندن، من قبل شركة تريشري المطورة القابضة بكلفةٍ تتجاوز 5,5 مليار جنيه إسترليني.

وتشمل المرحلة الأولى -وتدعى -RS1 تطوير مبنيين في الجهة الغربية من محطة توليد الطاقة، التي يعود تاريخ بنائها للعام 1930، ومن المتوقع أن يأخذ فريق إيان سيمبسون حصة الأسد من هاتين المبنيين، في حين يتعهد فريق dRMM مجمعاً سكنياً أصغر، لتصل مساحة مشروع RS1 بالمجمل 90 ألف م2 من المساحات السكنية والمكتبية والاستوديوهات، إضافةً إلى المطاعم والمتاجر.

وعن هذه الشراكة الهامة علق السيد روب تينكنيل، المدير الإداري في شركة تريشري “لقد كان مهماً بالنسبة لنا خلق تنوع معماري ذي طابعٍ جمالي لهذا الموقع، الذي يعد بدوره أكبر مشروعٍ تطويري في وسط لندن، فلم تكن النية خلق مشروعٍ سكني والسلام، ولكننا أردنا رفد لندن بقدوةٍ حقيقية للعمل والمعيشة في مكانٍ واحد، ونحن فخورون للغاية بتعاملنا مع اسمين بارزين لتحقيق هذا الحلم.”

يُذكر أن المشروع قد حصل على موافقة مجلس اندسوورث وعمدة لندن بوريس جونسون في شهر تشرين الثاني من عام 2010، ومنذ مدة ليست ببعيدة أعطى السكرتير العام، إريك بيكلز الضوء الأخضر Rs1 للبدء بالتنفيذ، ليكون من المقرر الانتهاء منه في صيف عام 2012، في انتظار التشطيب على المخطط بالكامل الذي تفوق مساحته 750 ألف م2 في عام 2026.

إقرأ ايضًا