رحيل أكبر رموز عمارة لوس أنجلوس

3

تكريماً لروح المعماري الراحل ستيفن كانر Stephen Kanner، يقدم متحف العمارة والتصميم في لوس أنجلوس بالتعاون مع شركة Kanner للعمارة احتفاليةً تذكاريةً عامةً رسميةً تستعيد أمجاد المعماري الكبير –وهو أحد أعضاء معهد العمارة الأمريكي- في الرابع من تشرين الثاني 2010، بين الساعة 7 و 10 مساء، حيث سيستمر العرض حتى 16 كانون الثاني 2011.

فبعد رحيله في 2 تموز عقب صراعٍ قصير مع سرطان البنكرياس، خسر مجتمع التصميم والعمارة في لوس أنجلوس أحد أهم رموزه البارزة. فقد كان ستيفن كانر معمارياً من الجيل الثالث ورئيساً لشركة Kanner Architects، كما كان أحد السكان الأصليين للوس أنجلوس معروفاً بإعادة فهمه للحداثة في كاليفورنيا الجنوبية وببصمته الواضحة التي تركها على المشهد العمراني في لوس أنجلوس.

امتدت مساهماته في البيئة المبنية في لوس أنجلوس من سانتا مونيكا إلى شرقي المدينة، بينما أكملت شركته أكثر من 150 مشروع في مختلف أرجاء المدينة. بالإضافة إلى هذا، اكتسب كانر شهرةً محليةً وعالميةً بمشاريعه السكنية الموزعة في أميريكا، وأهمها متاجر ماركة “بوما” لبيع التجزئة في جميع أرجاء العالم.

وقد بنى المعماري المباني العظيمة بالنسبة للسيارات، فقد ابتكر منحنى محطة بنزين United Oil Gasoline Station على شارع La Brea والسقف المسنن من سلسلة مطاعم In-N-Out Burger في ويستوود بالقرب من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، بما يتناسب مع معماريٍّ من لوس أنجلوس.

كما قام المعماري بتصميم مبانٍ عظيمةٍ للروح، ابتداءً من المساحات الداخلية في استديو Performance Capture في نوفاتا في كاليفورنيا (بالتعاون مع شركة Lorcan O’Herlihy للعمارة) إلى المشروع الرابح لعدة جوائز في المساكن المعقولة الأسعار على الشارع 26 في سانتا مونيكا، حيث تمكن التصميم الذكي من حل مشكلة الميزانية الصغيرة.

علاوةً على هذا، ابتكر كانر مشاريع عظيمة على المستوى التجاري تسر مستخدميها، مثل سلسلة متاجر ماركة “بوما” حول العالم، كما ذكرنا آنفاً، أو برج Sunset Vine Tower المعاد تصميمه في هوليوود حيث تثبت الإعلانات وتحدد هوية المبنى، لتجلب دخلاً إضافياً يسمح بتصميم مساكن معقولة الأسعار.

كما امتد عشق كانر للعمارة إلى ما وراء شركته الخاصة، فقد خدم عام 2005 كرئيس لمعهد العمارة الأمريكي في لوس أنجلوس، بالإضافة إلى خدمته لمدة ست سنوات في مجلس مراجعة التصميم في ويستوود.

بينما كان الإنجاز الاجتماعي الأهم للمعماري في مشاركته في تأسيس متحف التصميم والعمارة في لوس أنجلوس. فقد تصور متحفاً مخصصاً للعمارة والتصميم التقدمي، ليس للاحتفال باكتشافات التصميم في المدينة فقط، ولكن بإنجازات مشهد التصميم الوطني والعالمي أيضاً.

أما اليوم، فيلتزم متحف التصميم والعمارة أكثر من أي وقت آخر في إكمال رؤية ستيفن كانر. وكما يقول مدير المتحف Tibbie Dunbar: إنه لصالح ستيفن كانر أن يستمر المتحف في نضاله.

حيث يلتزم مجلس مدراء المتحف في حمل رسالة المتحف لتعزيز العمارة والتصميم المتقدم من خلال المعارض والامتداد والتعليم. كما يضمن الدعم المتجدد من المجتمع العالمي مستقبل المتحف من خلال تأسيس مؤسسة تمويل تذكار ستيفن كانر.

وفي تعليقٍ قاله Richard Meier أحد أصدقاء المعماري: يمتلك عمل “ستيف” مثله تماماً الأصالة والنوعية المتحررة الروح التي تعكس الانفتاح وتنوع لوس أنجلوس.

إقرأ ايضًا