DSA شركة معمارية رائدة تشهد وفاة مؤسسها

3

بعد 75 عاماً من الإبداع والتألق، مات معماريّ الحداثة الأميركيّ Donald Clark Scutt في الرابع عشر من آذار لقصورٍ في كبده كان قد أصابه في بيته في مانهاتن بعد أن ترك في نيويورك عدة بصماتٍ لتذكره بها المدينه إلى الأبد، ومنها برج Trump Tower في Fifth Avenue و One Astor Plaza في Times Square.

حيث كان Scutt قد بنى عدة ناطحات سحابٍ بالإضافة إلى Trump Tower الذي طوره بعد ذلك Donald J. Trump، ومنها 520 Madison Avenue والمقر الرئيسي لشركة التأمين Continental Insurance Corporation Headquarters، كما كان المستشار المعماري لتصميم Grand Hyatt Hotel، بالإضافة إلى تصميمه مبنى إدارة شركة Northwestern للتأمين على الحياة.

وبلمحةٍ عن حياته نذكر أن Scutt قد وُلد في السابع عشر من تشرين الأول عام 1934. ودرس في Wyomissing Polytechnic Institute وجامعة ولاية بنسلفانيا وحصل على درجة الماجستير في العمارة من جامعة Yale مع درجة الشرف.

ويقول Hagen Scutt أكبر معماريي شركة Der Scutt Architects والإبن الأكبر أيضاً لـ Scutt: لطالما وجدت متعتةً في تقصي رحلة أبي التعليمية. فقد درس في Wyomissing Polytechnic قبل أن يدرس في Penn State، ثم تابع دراسته في Penn State في السنة الثالثة، وكان قد أراد أن يدرس الهندسة المعمارية، في حين أصر Philip Johnson بأن أبي ينتمي إلى Yale. وقد حاز والدي على درجة الماجستير من Yale قبل إتمامه سنوات التخرج حتى.

وفي سبرٍ لمسيرة حياته مع أهم شركات العمارة نذكر بأنه انضم إلى شركة Edward Durell Stone عام 1961. وقد عمل تحت إدارة Paul Rudolph فيها بين عامي 62-65 وقد كان Paul Rudolph عميد كلية العمارة في Yale إبان دراسة Scutt فيها. كما أدار Scutt مكتب الشركة في نيويورك إلى حين انتقاله للعمل مع شركة Kahn and Jacobs فصمم أثنائها برج One Astor Plaza. ثم انتقل ليكون شريكاً في شركة Hayden & Connell بين عامي 1976 و1981.

وبعمر الخمسين عاماً بدء Scutt عمله الخاص مع بداية عام 1981 وصمم حينها United Nations Plaza Tower luxury المبنى المكون من 55 طابقاً ومبنى Corinthian luxury المكون من 57 طابقاً في نيويورك. وقد أُدرجت على قائمة أعماله أيضاً مباني الإدارة لبنوك هونغ كونغ وشنغهاي في نيويورك أيضاً، و مبنى إدارة Roure Bertrand Dupont بنيوجيرسي، بالإضافة إلى العيادة الجراحية في مشفى روزفلت.

وبرغم ملامسة مبانية وأعماله للسماء، إلا أن ولعه الحقيقي كان بالبحر. فقد بدء عام 1989 بتصميم أول سفينةٍ للسوق الحرة خاطفاً بها الأبصار لتكون واحدة من أكثر السفن الملاحية فرادةً في العالم. وقد استمرت تصاميمه للسفن بالتداول لعقودٍ عدةٍ ووصلت لكل بقاع العالم بشتى أنواعها من سفن نقلٍ بحريّ إلى السفن الحربية والتجارية والبواخر وقوارب الإبحار.

ثم وفي عام 2002 تم حجز قسمٍ خاصٍ دائم لمجموعة Scutt البحرية في متحف South Street Seaport بنيويورك، ليقوم في نفس العام بإنشاء منظمة خطوط النقل البحري Ocean Liner Council بالإضافة إلى جائزة .Silver Riband وهكذا يكون Scutt قد عاش حياةً حافلةً مع عائلةٍ رائعةٍ تتكون من زوجته Leena Liukkonen Scutt ذات 43 عاماً وابنه وشريكه في المهنة Hagen Scutt وابنته Kirsti Scutt Edwards وأربعة أحفاد.

إقرأ ايضًا