أعمال مصمم نيويوركي بارع تضيء سماء فلوريدا ليلاً نهاراً

6

عمل الفنان النيويوركي Leo Villareal على مشروعه (Sky (Tampa لتصميم إضاءة الواجهة الجنوبية لمتحف Tampa Museum of Art بفلوريدا فيضيء من خلالها قلب المدينة بأكمله بفضل حجم البناء الممتد على 12,000 قدمٍ مربعٍ من الموقع ليعرض فيه الفن العام.

حيث يتم عرض مجموعةٍ هائلةٍ من أضواء LED على واجهة المبنى الضخمة بارتفاع 45 قدماً وبطول300 قدم تضم داخلها مبنىً من طابقين مزخرفٌ بألواح الألمونيوم. كما يعكس المتحف خلال النهار ماء البحيرة على واجهته الأشبه بالمرآة، لتتوهج عليها أضواء LED خلال الليل بطريقةٍ برمجها Villareal لتبدو أشبه ما تكون برقصة.

وتعرض (Sky (Tampa الحركة والضوء بتسلسلٍ ونماذج خلقها Villareal ببرمجةٍ يجعلها تظهر دفعةً واحدة وينتج عنها نماذج عشوائية من الإضاءة والخفوت والأشكال والألوان. فالواجهة تضم في صندوقها 144 ضوء بطول أربعة أقدام تضيء حسب البرمجة المضمنة في النظام بالإضافة لـ 28 واجهة عرض بصرية.

ويعلق Todd D. Smith المدير التنفيذي للمتحف على عمل Villareal قائلاً: لطالما كنا مهتمين بدمج فنٍ عامٍ واضحٍ وجلي لتكون جزءاً رئيسياً من متحفنا الجديد. ولطالما اعتبر , Stanley Saitowitz المعماري الذي أشرف على المتحف أن أضواء LED لابد وأن تكون جزءاً من التصميم العام للمتحف. وقد كان من المهم بحق إسناد المهمة لفنانٍ يدرك أهمية العلاقة بين بنية المتحف الجديدة والمنظر الطبيعي والمجال العام حوله. وقد كانت لـ Leo أسبقيةً يُشاد بها في استخدامه الوسائط الضوئية في العمارة. لذا كان من المؤكد أن نفكر فيه كأفضل من يمكنه تقديم الدعم للمتحف بتعزيزه علاقته مع العامة.

ومن الجدير بالذكر أن المتحف سينظم لاحقاً معرضاً معاصراً لأعمال Leo خلال موسم صيف خريف 2010 ليمنح الزوار فرصة الاستمتاع بأعماله وإبداعاته. وسيكون عمل (Sky (Tampa من المشاهد التي تمتّع الناظر إلى المتحف كل يوم لتبدأ مع بداية الظلام كجزءٍ من الأعمال الفنية التي يعرضها المتحف.

وهنا نشير إلى أنه قد لفتت مدينة Tampa أنظار العالم لاحتفالها بالفن الضوئي، وقدمت عامي 2006 و 2009 برنامجها City’s Art Programs Division Lights لتدعو من خلاله الفنانيين من كل أرجاء العالم ليبدعوا فيها بعروضهم وأعمالهم بالضوء في قلب المدينة.

وهنا يذكر Smith: أراد المتحف أن يؤكد التطور الجمالي الملفت للنظر للأعمال الضوئية في Tampa من خلال تنصيبه عملاً ضوئياً دائماً وفي غاية الوضوح ليدمجه بعمرانيته وكجزء من مجموعاته المعروضة.

أما الملفت للنظر في المشروع من الناحية المالية أن المتحف قد استطاع تأمين ميزانية مشروع إضاءة واجهاته من خلال عوائدة في عرضه الفن المعاصر بالإضافة إلى هديةٍ خاصة من مهرجان Gasparilla Festival of the Arts للفنون عند احتفاله بالافتتاح الكبير للمتحف وبمناسبة عيد ميلاده الأربعين الذي سيكون في السادس والسابع من آذار 2010. كما توجد ميزانيةٌ لدعم تكاليف الأضواء في المتحف التي ستوفرها مؤسسة Public Art لفنون مدينة Tampa.

وبنظرةٍ سريعةٍ على حياة Villareal كفنان نجده يستقر حالياً في نيويورك، وكان قد ولد في Albuquerque بنيو مكسيكو عام 1967، واعتاد على تقديم أعماله في معارض إما بمفرده أو بمشاركة مجموعة فنانين، مقدماً الكثير من الأعمال حوال العالم وبأهم مؤسساته الثقافية.

وقد أثنى مؤخراً المعرض الدولي للفنون بواشنطن العاصمة على عمله Multiverse الذي يعرضه حالياً في الممرات التي تصل الجناحين الشرقي والغربي للمتحف.

ومن أهم أعماله نذكر P.S.1 MoMA ، Queens بنيويورك و Brooklyn Academy of Music أي كلية الموسيقى في بروكلين بنيويورك أيضاً، ومعرض Albright Knox Art Gallery ببوفالو بنيويورك ومشروع Nerman Museum of Contemporary Art في Overland Park بكنساس.

وفي النهاية نشير إلى أنه قد بدء أعماله في مجالات الإضاءة والصوت والفيديو أثناء دراسته للتصميم والنحت في جامعة Yale حيث نال درجته الجامعية في التعليم. وحصل على المال مقابل تصميمه وسائط الإعلام الجديدة ، ووسائط الإعلام الحاسوبية ، وجزءا هائلاً من نظام الحوسبة في جامعة نيويورك الرائدة في برامج الاتصالات التفاعلية في كلية Tisch للفنون.

إقرأ ايضًا