كنيسة إسبانيا تستعد لاستقبال عيد ميلادها

2

بين جبال إسبانيا في مدينة Oñati تقع إحدى أجمل كنائس العالم وأشهرها وقد قاربت على إتمام عقدها الخامس، ففي السنوات الأربع المنصرمة دأب مجلس المدينة على ترميم كنيسة Arantzazu وتجديدها على يد شركة AH Asociados الإسبانية لتستقبل عيد ميلادها الخمسمئة بحلةٍ جديدة.

يشمل مشروع التطوير تدخلاتٍ لتجديد البيئة حول الكنيسة في محاولةٍ لتكييف البيئة الفيزيائية (بأنظمةٍ خاصةٍ تحمي المناظر الطبيعية وبمشروعٍ عمرانيٍّ للمساحات الخارجية للكنيسة من ضمنها مكتب السواح ومواقف السيارات.) بالإضافة إلى تجديد المعهد اللاهوتي وساحة الألعاب الرياضية ليُصبحا مركزاً ثقافياً وساحة اجتماعاتٍ باسم Gandiaga Topagunea.

كما يشمل المشروع بناء مبنىً جديدٍ ليستضيف منحوتةٍ وهبها النحات الرسام المصمم والكاتب الإسباني المعروف Jorge Oteiza للكنيسة. ليُعرف البناء الجديد المتألق بحلته الجديدة باسم Misterio وتعني السر الغامض.

أما المركز الثقافي Gandiaga Topagunea فتراه وكأنه مجموعة كتلٍ حجريةٍ محفورةٍ بفجواتٍ كبيرة أو كخندقٍ تم التنقيب عنه بين الآثار تتخلله قطوعاتٌ أفقيةٌ بمثابة مداخل إلى البناء تربطه بالطبيعة الخارجية. وقد تمت مراعاة زيادة مرافقه الثقافية بعد التجديد ليضم برامج تثقيفية ومعارض.

وهكذا ستستقبل الكنيسة عقداً جديداً من العمر بردائها الجديد من المناظر الطبيعية الجميلة حيث تحيط بها أبنيةٌ كالزخارف التي تضفي عليها الجمال والأبهة، دوناً عن التغيير الداخلي الذي جعلها أكثر اتساعاً وعملية.

إقرأ ايضًا