ملعبٌ نرويجيٌّ ملفتٌ: ناجحٌ بكل التفاصيل

3

أدى التعاون المثمر بين كلٍّ من شركات NBBJ العالمية للعمارة والتخطيط والتصميم وشركة العمارة النرويجية LINK signatur AS وشركة Multiconsult الاستشارية النرويجية أيضاً إلى حصولها على جائزة مسابقة تصميم الملعب الجديد لنادي فاليرينغا لكرة القدم الذي تأسس عام 1973 في مدينة أوسلو النرويجية لتُقَام عليه المباريات الرئيسية للمنتخب الوطني.

ولهذه الغاية، قام فريق العمل المؤلف من هذه الشركات الثلاث بتصميم مرفقٍ رياضي يتسع لـِ 22,000 مقعد، بالإضافة إلى تصميم الخطة الرئيسية للموقع الكليّ والتي تتضمن ملعباً ومرافقَ عامة ومساحةٍ تصل إلى 100,000 متر مربع من التطويرات التجارية. وقد تم تصميم هذا الملعب بقدرةٍ على التوسُّع إلى 35,000 مقعدٍ إضافيٍّ في حال الحصول على عرضٍ ناجحٍ لاستضافة مباريات الاتحاد الأوروبي في النرويج، وهو مصمم كذلك لمراعاة معايير الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

بما أنه لم يتم بناء الملعب بالكامل مبدئياً، صُمِّم ملعب VIF الجديد بفعاليةٍ عمليةٍ وفعاليةٍ على مستوى التكلفة بقدر الإمكان من أجل استيعاب 22,000 مقعد فقط حالياً. هذا ويتوفر هنا القليل فقط من عناصر البرنامج الإضافية في المبنى (مكاتب وغرف اجتماع)، عدا عن وظائف استضافة الفعاليات الخاصة بكرة القدم (أجنحة الشخصيات الهامة ومطعم)، لذلك يعمل هذا التصميم على تصغير المبنى الخارجي ليضم أجزاء المبنى التي تستضيف تلك النشاطات فقط. وهكذا، تم إبقاء كسوة المبنى محكمةً تماماً لتتناسب مع التركيبة المبدئية المنخفضة للمقاعد في صياغتها الأولى، بهدف الحفاظ على انخفاض التكاليف.

سيستوعب النظام الإنشائي إضافة الوزن والعناصر الداعمة اللازمة للتوسيع، فقد تم تصميم السقف ليُعاد استخدامه بدلاً من استبداله في حال حدثت عملية التوسيع، فيرتفع إلى الأعلى مباشرةً (على العوارض الإنشائية الطويلة) لاستيعاب الارتفاع الجديد والعناصر المتعلقة بتوسيع النطاق. كما ستتم إضافة المستوى الأعلى من المقاعد -بقدرة استيعاب 13,000 مقعدٍ إضافيٍّ- فوق ساحة التجمع الرئيسية، يليها توسيع مستويات المبنى الضرورية ببساطة باتجاه الأعلى لتطويق المقاعد والمرافق الإضافية.

أما على المستوى المعماري، فيمتلك الشكل الإجمالي للملعب مظهراً مُصغَّراً مثيراً يبقى ضمن حدود ميزانية الزبون المحدودة. وبرؤيتها من المستوى الأرضي، تخلق الكسوة الزجاجية والمعدنية المبتكرة مظهراً معمارياً جذاباً وفريداً جداً، بينما تمتلك الواجهات شفافيةً تسمح برؤية الألوان والأنوار الداخلية من الخارج. في حين يتمثل الجزء الأجمل في الصور الليلية للملعب، تلك التي تبدو قويةً وحيويةً وناجحةً مثلها مثل جميع تفاصيل هذا الملعب الملفت.

إقرأ ايضًا