معرض الديكور الجديد بلندن يحول الأدوات اليومية إلى تحف

4

أُقيم معرض الديكور الجديد The New Décor في صالة Hayward Gallery في مركز Southbank Centre في لندن في التاسع عشر من حزيران ليستمر حتى الخامس من أيلول.

يعرض المعرض أعمالاً من تصميم 30 فنان ليكتشف قيمة البيئة الداخلية والخارجية. حيث أعاد الفنانون اكتشاف وتصوّر بعض الأدوات المنزلية والمواد الشائعة ليخلقوا منها منحوتاتٍ وتماثيل مثيرة.

قد شارك بالمعرض بعضاً من أهم نحاتي عصرنا الحالي الذين ولجوا عالم التصميم الداخلي كطريقةٍ للانخراط في التغييرات التي طرأت على ثقافتنا المعاصرة. وكانت فكرتهم هذه المرة في معرض الديكور الجديد إعادة النظر في كل قطعة نستخدمها في روتين حياتنا اليومية وموضعتها في موضعٍ جديدٍ يُعيد تعريفها. لقد نظر هؤلاء المصممين إلى ما وراء التصميم والوظيفية ليخلقوا تماثيلهم المثيرة.

وقد تزامن توقيت المعرض مع المعرض المنفرد الذي يقيمه الفنان إرنستو نيتو Ernesto Neto الجاري في صالات العرض العلوية في المركز. كما يتمتع المعرض بدورٍ هامٍ في إلقاء الضوء على مهرجان البرازيل Festival Brazil، والذي يعتبر واحداً من المهرجانات الصيفية الرئيسية، حيث يحتفل بحضارة البرازيل المعاصرة ويرعاه بنك HSBC المحلي.

يُشارك في المعرض ثلاثون فنان كما أسلفنا ومنهم: Martin Boyce من بريطانيا و Los Carpinteros من كوبا و Jimmie Durham من أميركا و Elmgreen & Dragset من اسكندنافيا و Gelitin من النمسا ومنى حاطوم من لبنان و Jim Lambie من بريطانيا و Sarah Lucas من بريطانيا أيضاً و Ernesto Neto من البرازيل و Ugo Rondinone من سويسرا و Doris Salcedo من كولومبيا و Rosemary Trockel من ألمانيا و Tatiana Trouve من إيطاليا و Franz West من النمسا.

كانت صالة Hayward قد أقامت معرضاً صيف العام الماضي بعنوان “المباني المجنونة والتجوال في عقلي Psycho Buildings and Walking in My Mind” بالإضافة إلى معرض إرنستو نيتو، وهذا ما جعل الفنانين المشاركين هذا العام يهتمون بتقييم البيئة الداخلية والخارجية للمعرض. فقد ألقوا الضوء على تجاربهم وسألوا النظّارة والزوار أن يأخذوا بعين اعتبارهم علاقاتهم الخاصة بالأماكن التي يعرضون فيها لينظروا مجدداً إلى مواد كانوا يروها دائماً كأمورٍ مسلّمٍ بها.

وحسب رأي Ralph Rugoff مدير الصالة، فإنه يرى أن المعرض جمع فنانين من حول العالم، ووحدهم تحت فكرة قدرتهم على تحويل مواد عادية نراها كل يوم كالسرير والرّف وحتى المصباح إلى أشياء غريبة وشاذة ولكن معقولة ومنطقية.

تُشير كلمة ديكور décor بالفرنسية إلى تصميم منصات ومسارح العرض بالإضافة إلى التصميم الداخلي، وبذات الروح نجد أن التصاميم في في هذا المعرض تتوغل فيما بين العملية والخيال، المسارح والحياة اليومية.

اختلق الفنان السويسري Ugo Rondinone باباً مزدوجاً للمعرض مؤمّن ومثبت بألواح الخشب، حيث سيبقى كل ما هو وراؤه غير معروف. ومن الأعمال المعروضة الكثيرة نذكر اللوح المنحوت من تصميم Diango Hernández الذي جمع فيه الكثير من مواد مأخوذة من المنزل فقط. حيث يتميز العمل بثبات عناصره بالمنصة الدوارة مما يجعله عملاً “لا يكتمل” إلا عندما تتلائم كل القطع مع بعضها وكلّ قطعة في دائرتها.

أما الفنان الكوبي Los Carpinteros فقد اختلق سريراً استوحى تصميمه من جسر لوس أنجلوس للطرقات الحرة. حيث يدور السرير ويلتف حول نفسه ليخلق عدة طبقاتٍ والتفافات.

ولا نُغفل ذكر وجود أعمالٍ لإرنستو نيتو في المعرض رغم تفرده بمعرضه الخاص في نفس الوقت، إذ يعتبر معرضه الآخر أحد أهم المعارض الجارية في المملكة المتحدة. ولكن يتميز معرض الديكور الجديد بملامسته الحواس واقترابه من الحياة اليومية أكثر من أي معرضٍ آخر. فتميزت تصاميمه بالحساسية دوناً عن الجمال والابتكارية.

إقرأ ايضًا