عندما تطرق الأعمال الخيرية باب المعماريين

2

تقع بلدة Pukkila الصغيرة والتي لا يتجاوز عدد سكانها 2000 نسمة في جنوب فلنلندا على بعد 100كم عن هلسنكي. وكان Onni Nurmi الرجل الذي وُلد وترعرع في Pukkila قد أوصى بأن تذهب كل ممتلكاته –ومنها أسهمه في شركة نوكيا- إلى بلدته الأم لإعمار مركز The Welfare Centre Onni لرعاية كبار السن.

ونتج عن هبته هذه منافسةً كان قد تم عقدها عام 2004 ليتم إنجاز المشروع في النهاية عام 2008. وكانت شركة L&M Sievänen Architects قد فازت بالمنافسة وتولت تصميم المركز.

ويضم مركز Welfare Onni وحداتٍ سكنيةٍ لكبار السن العاجزين ومنازل أخرى لأناسٍ عاجزين مادياً. بالإضافة إلى مركزٍ صحيٍّ ومركز إعادة إصلاح وخدمات مرافق كمالية لكل سكان البلدية. وتتصل أبنية المركز بساحة السوق في مركز Pukkila مغيرةً وجه المكان بالكامل.

كما يقلل المركز من استخدام المواصلات في التنقل لوجوده في قلب البلدة مراعياً الظروف البيئية. حيث تقع مراكز التسوق والصيدلية ومرافق النقل العام في نفس المكان. ويساعد الموقع سكان البلدة في أن يزوروا كبار السن في نفس الوقت وبنفس السهولة التي يتجولون فيها بين بقية المرافق العامة القريبة.

هذا ويضم المركز مساحات عامة لقاطنيه كالمقهى ذي الفناء العلوي الذي يشغل قلب البناء. ويتميز الفناء العلوي بشكله الذي يشبه المصباح وينفتح على حديقةٍ ذات طابعٍ ياباني تشغل أعلى جزءٍ من المبنى.

وللمبنى الخشبي الرئيسي حوافه الطويلة التي تنقسم لعدة أسبابٍ، كأن تخلق أجواءً ريفية لطيفة ومريحة. وتطل المساحات الداخلية بجدرانها الزجاجية وأسقفها الخشبية على السوق لتوسيع نطاق النظر. وتتصل الممرات المزججة بفناءٍ داخليٍّ وشرفةٍ جميلة، مما يحيط المبنى بأكمله بإطلالاتٍ ومناظر بديعة. كما ساعد استخدام الخشب في البناء على تحسين العزل الصوتي وخلق أجواءٍ ريفيةٍ ودودة.

وقد كان الهدف الرئيسي من المشروع أن يقدم الدعم لكبار السن ويجعلهم قادرين على الانخراط في حياة اجتماعيةٍ وبنشاطاتٍ فردية. وأن يجعل التواصل بين الكبار وذويهم سهلاً غير مقيد ويستخدم الألوان والخشب لخلق بيئة معيشةٍ جذابة. وكانت هذه الأفكار هي ما أوحت للمصممين فكرة تنسيق المكان والحديقة والمواد المستخدمة فكان أن أبدعوا بخلق البيئة والأجواء التي يرغبون بها في تحفةٍ عمرانيةٍ جميلة.

إقرأ ايضًا