معرض العمارة بالزي الرسمي

3

أعلن المركز الكندي للعمارة (CCA) عن افتتاح معرضٍ جديد بعنوان “العمارة بالزي الرسمي: التصميم والبناء في الحرب العالمية الثانية” في الفترة الواقعة بين 13 نيسان و 18 أيلول، ويسلّط هذا المعرض الضوء على عواقب الحرب العالمية الثانية على البيئة المبنية، كما وسيكشف عن التنمية الهائلة الحاصلة والمسؤولية الكبيرة التي تتحملها العمارة خلال هذه السنوات.

فحتى الآن، هنالك بعض الدراسات التي تقوم بتحليل عمليات البحث والابتكار والبناء التي جرت على أيدي المعماريين خلال سنوات الحرب، ويأتي كتاب “العمارة بالزي الرسمي:

التصميم والبناء في الحرب العالمية الثانية” بقلم المعماري جان لويس كوهين ليسدّ الفجوة التاريخية الهامة من خلال التحقيق في أعمال وإنجازات المعماريين والمصممين خلال الحرب العالمية الثانية التي نسجتها خطوط المعركة السياسية.

كما وسوف يبين المعرض بأن هذه الحرب كانت بمثابة مسرحٍ للابتكار التكنولوجي والإنتاج التي قادت فيما بعد إلى سيادة الحداثة في العمارة، من خلال تقديم عروضٍ وشروحات لأهم مشاريع تلك الفترة.

يُذكر أخيراً أن هذا المعرض الضخم سوف ينتقل إلى روتردام قبل أن يحط رحاله في معرض MAXXI في روما العام 2012، ويصاحب جولة المعرض إصدار لكتابٍ من 450 صفحة وسلسلة من العروض السينمائية بعنوان زمن الحرب بالتعاون مع الهيئة العامة للأفلام في كندا، فضلاً عن معرضٍ آخر بعنوان “السبب الوجيه: عمارة السلام” والذي يعتبر جزءاً من مشروعٍ واسع النطاق عن التاريخ الطبيعي للتدمير.

إقرأ ايضًا