كتابٌ معماري عن الممارسات المعمارية المعاصرة الناجحة

4

بزعامة كلٍ من المعماريين Marion Weiss و Michael Manfred قامت شركة Weiss Manfred ومقرها نيويورك، وطوال عقدين من الزمن بالكشف عن ممارساتٍ معمارية خارج الحدود التقليدية للعمارة، فقد عمل الثنائي العبقري على الكثير من المواقع والتصاميم المعقدة، بالاستفادة من النهج متعدد التخصصات والدمج الديناميكي ما بين العمارة والفن والبنية التحتية وتصميم الأراضي الطبيعية.

واليوم تطلق الشركة كتباً جديداً بعنوان Surface Sub Surface يتناول المشاريع التسعة الرئيسة التي انتهت منها بعد نشرها لكتابها القديم بعنوان Site Specific في العام 2000، ويشرح هذا الكتاب بأن تصاميم الشركة ما هي إلا مثالٌ عن الممارسات المعمارية المعاصرة الناجحة التي تؤكد في كل مرة إمكانية توليد الظروف الكامنة أو subsurface للغة معمارية جديدة للمشروع أو surface.

ومن أبرز هذه المشاريع الحديقة الأولومبية في سياتل التي تنساب عبر الطريق السريع وخطوط القطارات، بالإضافة إلى متحف الأرض في إيثاكا في نيويورك، الذي يعالج حركة المياه والسيارات والزوار والذي تفرد في بوابتنا العربية للأخبار المعمارية بخبر كامل، وأخيراً وليس آخراً مركز الحرم الجامعي في جامعة سميث في نورث هامبتون في ماساتشوستس، الذي نجح فيه فريق Weiss Manfred بتحويل الحرم الجامعي من كتلة قرميدية إلى سطحٍ مضيء من التراكوتا.

ومن الملفت للانتباه قيام الثنائي بتوثيق كل مشروعٍ من المشاريع التسعة بشكلٍ كامل من خلال الصور الفوتوغرافية والرسوم البيانية والتفاصيل الملحقة بالنصوص، وللتعرف أكثر على محتويات كتاب Surface Sub Surface المؤلف من 208 صفحات، يأتي الفهرس على الشكل التالي:

-مدخل الكتاب بقلم المعماري الإيراني محسن مصطفافي.

-المقدمة بقلم البروفيسور المعماري ديفيد ليذربارو من جامعة بنسلفانيا للتصميم.

– بنية تحتية محسنة: روابط موسعة.

-لقاء مع البروفيسور المعماري Detlef Mertins.

-حديقة أولمبية نحتية.

-عرض مدينة نيويورك للألعاب الأولومبية الصيفية لعام 2012.

-الخطة الرئيسية لجسر بروكلين.

وأخيراً نشير إلى أن دار برينستون المعمارية للنشر هي من تولى مهمة إطلاق الكتاب، وقامت بطرح الطبعة الأولى منه في عام 2008.

إقرأ ايضًا