Viñoly وألعاب الخفة في نيويورك

15

يبدو أن الحظ يبتسم مرةً أخرى للمعماري العالمي Rafael Viñoly إثر موافقة مجلس مدينة نيويورك على التعديل المقترح لخطة دومينو الجديدة، الأمر الذي دفع بالمشروع خطوةً نحو الأمام.

فعلى الرغم من حملة السخرية والتهكم التي تناولت المخطط الرئيسي لمشروع مصنع تكرير السكر في بروكلين، والتي شنها مجموعةٌ من النقاد على شبكة الإنترنت، لا تزال الخطط قائمة حيال إطلاق المشروع في عام 2011، وتأتي هذه الأنباء الساخنة على أعقاب اكتساب Viñoly شهرةً واسعة إثر النجاح الساحق لمشروعٍ مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة الجديد، وهو معهد إدوارد إم كينيدي.

يهدف مشروع دومينو الجديد إلى خلق 660 وحدة سكنية بأسعارٍ معقولة، وحوالي 4 فدان من مساحة الحديقة العامة في الموقع الصناعي السابق على حافة النهر الشرقي، إذ تركز هذه الوحدات السكنية المتطورة ومتعددة الاستخدامات على خلق مساحةٍ مفتوحة مصحوبة بممراتٍ عامة باتجاه النهر، مع الحفاظ في الوقت نفسه على مجمع المصنع التاريخي الشهير، ولافتة مصنع دومينو لتكرير السكر المتوضعة بعلو 40 قدم في نفس الوقت.

من جهةٍ أخرى فقد تم تصنيف 30% من الشقق السكنية البالغ عددها 2,200 على أنها شققٌ سكنية “قابلة للشراء وبأسعارٍ معقولة” وخصوصاً بالنسبة للأسر ذات الدخل المنخفض التي تنتشر في العديد من المناطق المحلية، وسيتم توزيع هذه الشقق على أربعة كتلٍ؛ اثنتين منها من 30 طابقاً واثنتين من 34 طابقاً، في حين ستجري أعمال البناء على مراحل بالتركيز على الحديقة المفتوحة التي تقاس بحوالي فدانٍ واحد.

معلقاً على الإنجاز الذي أحرزه مؤخراً، قال Rafael Viñoly “نحن فخورون جداً بالتعاون المثمر بين مدينة نيويورك وفريق التصميم والتطوير بقيادة CPCR، الأمر الذي حصل على موافقة إعادة تقسيم دمج الإسكان القابل للشراء وحديقة الواجهة البحرية في مشروع دومينو على طول واجهة Williamsburg البحرية.”

بالتوفيق لمصممنا المحظوظ الذي يستطيع بألعاب خفةٍ وسحرٍ مذهلٍ قلب موقعٍ صناعيٍّ كئيب إلى مشروعٍ سكنيٍّ غايةٍ في الروعة والأناقة… لذا نحن وبكل تأكيد بانتظار مشاريع جديدة له في الولايات المتحدة وخارجها أيضاً.

إقرأ ايضًا