زها حديد تصمم رمز الألعاب الأولمبية في لندن

5

في احتفاليةٍ خاصةٍ أُقيمت في متحف الحرب الإمبراطوري Imperial War Museum في لندن بتاريخ 8 تموز 2010، تم الإعلان عن منح جائزةٍ تكريمية لمشروع Legacy Roof (سقف الميراث) المخصص للمركز المائي في الألعاب الأولمبية لعام 2012 من تصميم المعمارية العراقية المتميزة زها حديد، ضمن فعاليات جوائز التصميم الإنشائي الفولاذي.

ما هذا التصميم في الحقيقة سوى واحداً من أربعة رابحين في جوائز هذا العام، لتتضمن المشاريع الثلاثة الأخرى التي شعر الحكام أنها يمكن أن توازي جمالية هذا المشروع كلاً من Audi West London من تصميم Wilkinson Eyre Architects و Infinity Footbridge in Stockton-on-Tees من تصميم Expedition Engineering والمحطة الثانية في مطار دبلن (Dublin Airport Terminal 2) من تصميم Pascall+Watson architects.

فبعد أن طُلِبَ منها أن تصمم البنك المركزي في بغداد، تم تكريم زها حديد في جوائز التصميم الإنشائي الفولاذي التي دخلت عامها الثاني والأربعين، والتي اعتادت أن تمنح تقديرها لأولئك الذين يحققون تميزاً في كلٍّ من التصميم المعماري والإنشائي باستخدام الفولاذ.

إذ تُقام هذه المسابقة برعاية شركة Corus الرائدة التي تعتبر ثاني أكبر منتج للفولاذ في أوروبا، وتتخذ مصانعها أساساً في المملكة المتحدة وهولندا، ولكنها تقدم خدماتها إلى جميع أرجاء العالم.

وقد تم نقل مشروع المركز المائي ووضعه في مكانه، ليمثِّل بشكله المتموج وطول 160 متر أكبر تحديات Park Olympic. وبوزنه الذي تجاوز 3,000 طن، تستقر دعائم التركيب الضخم على ثلاثة ركائز إسمنتية فقط لتقديم مساحةٍ مفتوحةٍ لسباقات ومسابح الغطس الكبيرة للمرفق.

أما أكثر ما يميز هذا المبنى فهي المرونة التي أظهرها سقفه، ساعده على تحقيقها شكله المنحني الفعال الذي شكَّل حتماً إنجازاً بطولياً في مجال الهندسة. فقد تم تصميم السقف ليمتد وينبسط ويلتف وينعقد استجابةً لتأثيرات الثلج والرياح ودرجات الحرارة المتغيرة.

علاوةً على هذا، أشاد الحكام باستخدام المشروع الناجح للإسمنت، معلِّقين بأن هذا السقف “قد تغلَّب على البرنامج الصعب والمشاكل الإنشائية. حيث تقدم كتلته المعقدة بالضرورة الشكل والصيغة الملائمين في قلب ما سيصبح رمزاً هاماً ورائعاً للألعاب الأولمبية في لندن لعام 2012.

كما علل الحكام سبب اختيارهم لهذا المشروع بوصفهم إياه بأنه “إنجازٌ هندسيٌّ بطوليّ”. فبالتعاون مع شركة Arup و Rowecord Engineering المتحدة للهندسة ومجموعة Balfour Beatty، قام فريق العمل بتصميم كتلةٍ مذهلةٍ لاستيعاب المركز المائي للألعاب الأولمبية في لندن لعام 2012.

إلا أن أحداً لن يتمكن من تقدير هذا المشروع حقّ قدره إلا عندما يعلم بأن الاختيار وقع عليه من بين 17 مشروعاً مرشحاً آخر تميزوا جميعاً بأداءٍ عالٍ وفعالٍ على مستوى عناصر التكلفة والجمالية والاستدامة والإبداع.

إقرأ ايضًا