ماذا نفعل عندما تصبح العمارة الحديثة على المحك؟

2

استناداً إلى اعتقادات بعض المعماريين المناصرين لحركة الحداثة في العمارة، الذين وجدوا بأن العمارة الحديثة قد أصبحت في خطر، وبأن الصروح المعمارية المجسدة لهذه الحركة في طريقها إلى الزوال، جاءت فكرة معرض Modernism at Risk: Modern Solutions for Saving Modern Landmarks في مركز العمارة Center for Architecture في مدينة نيويورك، والذي يهدف لحفظ الأعمال المعمارية الحديثة من خلال عرض ثمار جهود المعماريين في هذا المجال.

وانطلاقاً من الانتشار الواسع لموجة Design activism والتي تنادي بإشراك العوامل البيئية والاجتماعية في التصميم والتخطيط، جاء هذا المعرض كتعبيرٍ عام عن هذه الحركة، حيث يفتتح هذا المعرض أبوابه لاستقبال الزوار ابتداءً من 21 كانون الثاني وحتى الأول من أيار.

ومن الجدير بالذكر بأن هذا المعرض قد تم تنظيمه من قِبل The World Monuments Fund وبرعاية Knoll، حيث ستعتمد فكرته على عرض صورٍ للمشاريع الخمس المشاركة بتصوير المصور الشهير Andrew Moore، وذلك إلى جانب وجود ألواحٍ تفسيرية تعرض معلومات وشروحات تفسر دور المعماريين في المحافظة على أعلام وصروح العمارة الحديثة.

وهنا نذكر أنه من أهم هذه المبادرات والأكثر إيحاءً على الإطلاق هي مبنى اتحاد كلية التجارة ADGB، والذي تم بناؤه في عام 1930 في ألمانيا من تصميم المعماريين Hannes Meyer و Hans Wittwer، بالإضافة إلىA. Conger Goodyear House في مدينة نيويورك، و Riverview High School في فلوريدا، و the Grosse Pointe Public Library في ميشغان، وأخيراً Kent Memorial Library في ولاية كونيتيكت.

وهكذا نجد أننا -نحن معشر المعماريين- بأشد الحاجة للحفاظ على العمارة الهامة بهدف الحفاظ عليها لا أكثر، ويجب ألا ننسى أن نتحدث وقبل كل شيء أن نتحدث بلسان الناس العاديين، فحتى أعضاء مجالس الكليات والأهالي والجهات المسؤولة عن التطوير، جميعها سوف تنتفع من الخبرة وعشقنا للجمال.

إقرأ ايضًا