مؤتمر معماري لدراسة العمرانية الناشئة في جامعة واشنطن

3

تدير كلية البيئات المبنية في جامعة واشنطن مؤتمراً معمارياً بعنوان “نيكست إيكو سيتي” أو “مدينة المستقبل البيئية”، حيث يستهدف هذا المؤتمر “العمرانية الناشئة” في يومي 7 و8 من شهر نيسان، وفيها سوف يتناول الباحثون العلاقة بين البيئة والاقتصاد والتصميم وتأثيرها مجتمعةً على ثورة العمرانية المتسارعة من حولنا.

كما وسوف يتم التحقيق في القوى المحركة وانعكاسات النمو العمراني في المدن الناشئة الكبرى في جنوب الكرة الأرضية، فضلاً عن دراسة الوسائل والطرائق الحالية التي تجعل من المشهد العمراني أشبه بشبكة مترابطة تلقائية من الإمكانيات.

ويستضيف المؤتمر المزمع انعقاده في قاعة كين في حرم الجامعة المعماري الصيني الشهير Kongjian Yu، إذ سيقوم Yu بإلقاء بعض المحاضرات بمشاركة العديد من المعماريين البارزين أمثال بيير بيلانجر وكارين سيتو وجين وولف وكريستينا هل وآخرون كثر.

فلا يخفَ على أحد بأن البيئات العمرانية في مختلف أنحاء العالم في خضم تحولاتٍ كبيرة، وإن كان السبب تدفقات رأس المال أو الكثافة السكانية أو الموارد المحلية أو حتى العالمية، سوف لن يقتصر تأثير هذه التحولات على المدن فحسب، بل سيصل إلى شبكة النظم الاجتماعية والبيئية ويتجاوز حدودها.

وعلى النقيض من تعقيد العمرانية اليوم، يعود بنا مفهوم “مدينة المستقبل البيئية” بالتاريخ إلى القرن التاسع عشر وحديقة المدينة المثالية، وعلى الرغم من كون هذا المفهوم عبارة عن رؤية مفرطة في البساطة والمثالية، فهو قادر على تصميم وتخطيط المدن المعاصرة، بغض النظر عن الأوضاع العمرانية والقضايا المعاصرة.

وأخيراً نأمل نجاح هذا المؤتمر واستكشاف النظريات والممارسات لمعالجة القضايا الحاسمة التي تهدد بيئتنا العمرانية.

إقرأ ايضًا