مركز Pompidou-Metz يفتتح أبوابه في أيار 2010

0

يترقب المبنى الفخم والمنحني برفق في مدينة Metz التاريخية الفرنسية -وهو مركز Pompidou-Metz- موعد افتتاحه في أيار عام 2010. ومنذ الإعلان الصادر عام 2003 ليؤكد أن أول مركزٍ ثقافي لامركزي في Centre Pompidou سيُبنى في المدينة، بدأ العالم ينتظر إتمام مشروع Pompidou-Metz.

حيث تعاونت كلٌّ من شركة Shigeru Ban Architects الأوروبية وشركة Jean de Gastines الباريسية على هذا المشروع، كما قدم أيضاً المهندس المعماري Philip Gumuchdjian مساعدته خلال مرحلة الإكمال.

وبالنسبة إلى الشكل الأساسي للمبنى الضخم، فهو مسدس الزوايا على الرغم من أن السقف المجرد يناقض شكله الحقيقي. ولأنه يمتد على مساحة 8,000 متر مربع، يُقال أن السقف نفسه مستوحى من القبعة الصينية التي وجدها Shigeru Ban في باريس -وهو أحد المهندسين على العاملين على هذا المشروع.

وباستخدام غشاءٍ نسيجي من الفيبرجلاس الأبيض والمطلي بطبقةٍ من التيفلون (Teflon ) أو (Poly-Tetra-Fluoro-Ethylene)، فإن سقف Pompidou-Metz القوسي مدعومٌ بشبكةٍ سداسيةٍ معقدةٍ مركبةٍ من الخشب المصفح المثبت بالغراء مع عوارض خشبيةٍ تتباعد فيما بينها بمسافة 2,90 متر.

وتُعتبر هذه الشبكة الداعمة مرنةً جداً بما أنها قادرةٌ على تحمُّل منطقة السقف الواسعة. وعلاوةً على ذلك، فإن الكسوة الخارجية ليست فقط مضادةً تماماً للماء وإنما تتحكم أيضاً بالبيئة المعتدلة طبيعيياً لتكفل الصيانة الكاملة للفن داخل جدرانها. هذا ويوجد في مركز المبنى قمةٌ مستدقةٌ بارتفاع 77 متر يُقال أنها ترمز إلى عام افتتاح مركز Centre Pompidou الأصلي في باريس عام 1977.

أما في داخل المساحة الداخلية الواسعة فيوجد ثلاثة مناطق غير ثابتةٍ بشكلٍ دائمٍ، بحيث يمكن تعديلها لتناسب وتعرض المعارض الأصلية الحالية بدقة. وتتألف هذه المساحات الثلاثة المخصصة للعرض من قنواتٍ مستطيلةٍ متوازية السطوح تبرز من السقف، ومن نوافذ أنيقة تعرض مناظر واسعة النطاق متوجهةٍ مباشرةً نحو المعالم المجاورة. ومن المقرر أن يضم المحور الرئيسي للمبنى أهم الأعمال الفنية وأكثرها تفرداً، مع سقفٍ مؤثرٍ يتراوح ارتفاعه بين 5,70 متر و 18 متر.

كما سيكون هناك على طول مساحات العرض الفنية في مركز Centre Pompidou-Metz مدرجٌ يتسع لـِ 144 شخص، واستديو إبداعي -عبارة عن مبنى دائري ومتعدد الوظائف يمكن أن يستوعب حوالي 200 شخص- ومقهى متوضع على سقف المبنى بمساحة 70 متر مربع. ومن أجل ضمان الراحة والأمان لزواره، تم إخضاع المركز لاختباراتٍ صارمةٍ أثناء جميع مراحل إنشائه. أما من أجل اختبار مقاومة المبنى لظروف المناخ القاسية من رياحٍ وثلوجٍ، فقد تم تسليط أجهزة تهويةٍ كبيرةٍ ومدافع ثلجيةٍ على مركز Centre Pompidou-Metz المستقبلي في نفق الرياح Jules Verne في Nantes الفرنسية.

كما لم تغفل إدارة المشروع عن عنصر سلامة المشاة التي كانت تمثل أولويةً عظمى للمعماريين العاملين على المشروع، ووجدت أن راحة المشاة في المناطق المحيطة بالمركز مُرضية تماماً. ومن المأمول أنه عندما يتم بناء المباني المجاورة، ستشهد هذه النتائج مزيداً من التطور. ليكون من المقرر افتتاح مركز Centre Pompidou-Metz المكتمل أبوابه في أيار من العام الجاري.

إقرأ ايضًا