“بين الظل والضوء”..عنوان عريض لمهرجان العمارة الحية

0

شهدت مدينة مونبلييه الفرنسية هذه السنة حدثاً معمارياً بالغ الأهمية، ألا وهو مهرجان العمارة الحية في دورته الخامسة، في الفترة الواقعة ما بين السابع عشر والعشرين من شهر حزيران، وذلك بإدراة هيئة Champ Libre التي تقوم كل سنة بتنظيم هذا المهرجان ورعايته، حيث تتم على خلفية هذا المهرجان دعوة المعماريين الشباب، لعرض مشاريعهم في باحات القصور في مدينة مونبلييه.

إذ أخذ رواد مهرجان العمارة الحية على عاتقهم مهمة تحويل المدينة التاريخية القديمة إلى معرضٍ جماعي ولكن لفترةٍ محدودة، وعرض بعض الإبداعات الفنية الملهمة، وهذه السنة على وجه الخصوص، قام أحد عشر فريقاً معمارياً بالمشاركة في هذا الحدث، حيث تم اختيار هذه الفرق من بين مئة وسبعين فريقاً متقدماً إلى جانب فريق ضيف واحد.

وكان موضوع المهرجان هذا العام بعنوان “بين الظل والضوء”، تزينه التركيبة المعمارية اليابانية بتوقيع MoNo وتدعى UKIGUMO أي “الغيوم العائمة”، الأمر الذي فسح المجال أمام 7,000 زائر باختبار مقارنة من نوعٍ خاص الهدف منها تحفيز “المساحة اليابانية لتنشط في قلب المساحة الغربية، حيث تجري أحداث هذه التجربة في ساحةٍ مذهلة من الأعمدة الحجرية والتماثيل.

وعنه يعلق Fumiaki Nagashima و Mami Maruoka Nagashima مديري MoNo موضحين بأن “تم رصف العديد من الركائز الدقيقة واللينة جنباً إلى جنب، والتي تذهب إلى أبعد من كونها مجرد ركائز تملأ المكان، إنها الأعمدة اليابانية في وجه الأعمدة الغربية، فقد جاءت تركيبة UKIGUMO كأداة للربط بين هذين العالمين المختلفين.”

إذ اعتمد معماريو MoNo تقنيةً معماريةً شيقة تتلخص بتركيب النسيج غير المحبوك والبالونات فوق المساحة اليابانية، في محاولةٍ لوضع عناصر كثيرة مختلفة على مرحلة واحدة، كما وتم اختيار البالونات عديمة اللون دوناً عن غيرها، حيث “تتغير ألوان البالونات على اختلافها إلى الأبيض مع الوقت” على حد تعبير فريق MoNo، الأمر الذي يشكل “انتقالاً حراً بين العصور الوسطى واليوم.”

وأخيراً ننوه من جهتنا إلى أن هذا العمل الفني هو نتيجةٌ لموضوع العرض السابق الذي تبنته تركيبة MoNo الفنية بعنوان “الضوء والجو على الطريقة اليابانية”، والتي تم عرضها في فيينا عام 2009 بالتنسيق مع شبكة ORTE المعمارية.

إقرأ ايضًا