إزاحة الستار عن مسرح ديلامار في هولندا

4

افتتحت مؤسسة VandenEnde الشهر الماضي مسرح ديلامار الجديد في أمستردام من تصميم فريق ACCA المعماري، وفيه يكشف فريق العمل عن قاعتين مختلفتي الملامح؛ الأولى تستوعب حتى 600 مقعداً بوحيٍ من أجواء النسخة القديمة من ديلامار، وأخرى أكبر منها تستوعب حتى 950 مقعد.

كما ويضم المسرح الجديد ثمانية ردهاتٍ فريدة ومقهى كبير فضلاً عن استوديو لتمارين الأداء وغرفٍ لتبديل الملابس ومجموعة من المناطق الخاصة بنقل المعدات المسرحية وتجهيزها.

في المقابل اختار فريق ACCA الحفاظ على روح الواجهات القديمة لأبنية شارع مارنيكس سترات، والتي تعود إلى العام 1880 مع التأكيد على تصميم غالبية أجزاء التصميم الجديد بنفس الأسلوب، حيث نلاحظ أنه قد تم ربط واجهاتي المسرح بواجهةٍ أخرى زجاجية.

وفي سبيل ذلك تم التعاقد مع شركة ShowTex الهولندية التي أخذت على عاتقها تركيب كافة الستائر في مسرح ديلامار، فعند زيارتك المسرح العريق سوف تسترعيك بالتأكيد الستارة المخملية التي تنساب فوق خشبة المسرح وتنقسم إلى قسمين، ليتم سحبها بدلاً من اللجوء إلى رفعها أو خفضها كما يحدث في الستائر التقليدية، حيث تشع هذه القطعة الفنية بريقاً وفخامةً والفضل في ذلك لقوامها الحريري المصنوع من الساتان ووزنها البالغ قرابة 575 غرام، الذي أضاف هيبةً على بريقها الساحر، لتكون بذلك الأولى من نوعها في العالم على اعتبارها ستارة مسرحٍ رئيسية تتميز بمثل هذه الخواص الفريدة التي تطغى عليها في كافة تفاصيلها، خاصةً إذا ما أخذنا بعين الاعتبار المسارات الخاصة التي تم تثبيت الستارة عليها، والتي جاءت بتوقيع شركة ShowTex أيضاً.

هنا لا بد لنا من الإشارة إلى أن كافة الستائر العازلة للصوت فضلاً عن تلك الفاصلة بين أجزاء المسرح إلى جانب حاشية المسرح قد تم تصنيعها جميعها من أكثر من 1500 م من النسيج الصوفي الأسود المقاوم للحريق، كما وقام فريق ShowTex بتأمين ستارة في اللونين الرمادي والأسود من قماش التول، بينما رصد مئات الأمتار من قماش المولتون الأسود لتغطية الستائر.

ومن قاعة الرقص الدائم إلى شاشات العرض الأمامية والخلفية وصولاً إلى مجموعة الستائر المختلفة بأوزانها ومساراتها وأشكالها استطاع فريق ShowTex أن يبعث الحياة في جسد المسرح المهمل من جديد.

ختاماً نشير إلى أنه من المتوقع أن يزور مسرح ديلامار نحو 1,500 زائر يومياً من مولعي الدراما الكلاسيكية والموسيقى والكوميديا، كما وسيمثل بمجرد الانتهاء منه وجهةً ثقافية تحوي على أهم التشكيلات من الصور الفوتوغرافية بعدسة أهم المصورين البارزين. ويُذكر بأن التكلفة الإجمالية لبناء وتطوير هذا المسرح قد بلغت ستين مليون يورو أي ما يعادل 78,7 مليون دولار أمريكي!

إقرأ ايضًا