Emerging Voices وسلسلةٌ جديدة من المحاضرات المعمارية في دورة 2010

0

قامت كلية العمارة في مدينة نيويورك بالإعلان عن سلسةٍ من المحاضرات السنوية تحت عنوان “Emerging Voices” في عام 1982 بهدف تكريم وتشجيع المهندسين المعماريين الذين بدأوا بتحقيق مكانةٍ بارزة في هذه المهنة، حيث تركز السلسلة في المقام الأول على العمل المعماري على عدة نطاقات، كما وتعكس تنوع أساليب التصاميم المعاصرة جغرافياً وإيديولوجياً.

وها هي الآن بدورتها السابعة والعشرين، تتابع المجموعة مهمتها في تسليط الضوء على الممارسات المعمارية الأكثر ابتكاراً في كافة أنحاء العالم، والتي تثبت بأن كلّ عملٍ مهما كان صغيراً يحظى بفرصةٍ ليصبح كبيراً.

فعلى مر سبعةٍ وعشرين عاماً ما يزال برنامج Emerging Voices يدلنا على أهم الابتكارت المعمارية التي تستحق منا الوقوف عندها، ولكنه اليوم وتحت رعاية كلية العمارة في نيويورك يقوم وبكل ثقة بالكشف عن أكثر المواهب أهمية ابتداءً من شركة Morphosis في عام 1972 ووصولاً إلى آخر ابداعات Toshiko Mori في عام 1992، وأخيراً وليس آخراً المبدع Teddy Cruz في عام 2006.

فمن سنةٍ إلى أخرى باتت هذه الخريطة بتوقيع برنامج Emerging Voices مؤشراً واضحاً على الاتجاهات والاهتمامات التي تشغل بال مهنة العمارة، ومن هذا المنطلق تساءلت Anne Rieselbach مديرة الربامج في الجامعة فيما إذا كان عام 2010 سوف يحمل المزيد من الأفكار الخلاقة والمشاريع المضاربة.

ولكن الأمر لم يظهر كما توقع الكثيرين، حيث يقوم برنامج Emerging Voices من خلال سلسلةٍ من المحاضرات بالكشف عن التنوع الجغرافي الواسع التي تعتنقه الشركات المعمارية من فانكوفر إلى ميلووكي إلى مدينة مكسيكو، حيث تنتشر لجانها في كافة أنحاء العالم من أنكوراج في ألاسكا إلى بيروت وحتى الصين.

حيث بات من الوضح بأن حجم الشركة لم يعد عائقاً أمام الأفكار المبتكرة التي وجدت طريقاً لها نحو الخارج، في حين أن الكثافة هي السمة الغالبة لهذه الشركات الطموحة، كما ويعد الالتزام بالتوسع نحو الخارج علامةً مشجعة تدلّ فيما إذا كانت هذه الشركات تتبع نظاماً بيروقراطياً أو أكاديمياً أو اجتماعياً، ليس فقط لتغيير المباني نفسها ولكن بكيفية بناء هذه المباني في العالم.

إقرأ ايضًا