مناظر طبيعية مبنية؛ اسم على مسمى

7

صممت شركة archimedialab -Bernd Lederle مبنى إدارة في Schwandorf ببفاريا بألمانيا. وقد منحت مهمة تصميم مبنى إدارةٍ جديد يحمل اسم Built Landscape أي “مناظر طبيعية مبنية” -مع الأخذ بعين الاعتبار محطة الوقود المجاورة وخلق حدود تمنع الضجيج- المصممين فرصة فصل فكرة البناء عن المساحات المحيطة به حتى يتمكنوا من إعادة تحليل وتركيب أجزاءه في بيئةٍ جيدة التصميم دون الولوج في متاهات طرق التكيّف والتأقلم الديناميكية والفضولية.

• Built Landscape

يقوم مركز الإدارة الجديد على طرف منحدرٍ بأبعادٍ تصل إلى 450 متر طولاً وارتفاع 13 متر، ويحميه من الضجيج جدارٌ يميل لخمسةٍ وأربعين درجة. وقد اضطر المعماريون أن يخوضوا تجربة دراسة أرض المنطقة بأكملها ليتمكنوا من بناء المركز والجدار الأرضي فيه.

ويتكون البناء من مدرج ومركز استقبال الزوار ويبدو منساباً بين الحدائق الطبيعية المحيطة به وينفتح باتجاه محطة الوقود. وهو منفصلٌ عن الجدار الأرضي في طوابقه العليا مرتكزاً على جدارين داعمين أخريين ويتعلق على ارتفاع عشرون متراً فوق المساحات الطبيعية.

وتميل واجهةٌ زجاجيةٌ طويلة ذات منظرٍ شامل باتجاه محطة الوقود. وهنا نجد مبنى الإدارة وكأنه محفورٌ في الأسفل في الجدار الأرضي. وتخترق قاعة المؤتمرات وبقية المساحات الاجتماعية في المبنى الجدار لتخلق علاقةً مع قرية Dachlhofen المجاورة. كما يغطي العشب سقف ورشات محطة الوقود من الجنوب كامتدادٍ للمناظر الطبيعية المتاخمة لمبنى الإدارة.

• مواد البناء

فيما يخص الجزء الموجود داخل الجدار الأرضي، نجد أن مادة البناء الرئيسية هي الإسمنت مع خشب MDF الملون والأرضيات مكسوة بألواح خشب البلوط والجدران المطلية بالأبيض المشع لامتصاص الصوت من خلال احتياطاتٍ تم اتخاذها في مواد الجدران والأرضيات. وقد تم طلاء بعض أجزاء الإسمنت الظاهرة بألوانٍ براقةٍ تناقض المنظر المعتم للإسمنت دون المساس به.

أما الجدران الزجاجية الجانبية فتسمح لضوء النهار بالتوغل إلى المبنى. وقد تمت إحاطة كل غرف المؤتمرات وغرف الاجتماعات بجدرانٍ زجاجية. وتبقى الكسوة الخارجية الخشبية واضحة للعيان بحيث يبدو شكل الماسة وكأنه يميل على المبنى وتشغله الألواح العازلة للصوت بكل وضوح بلونها البنفسجي الغامق.

وتغطي أغلب الجانب الشمالي من البناء النباتات الخضراء، ومع ذلك تظهر ثلاث غرف اجتماعاتٍ مطليةٍ بالألمونيوم من قلب الجدار الأرضي وتميل باتجاه المنحدر. فالواجهة الشمالية مع أغلب المكاتب تطل على محطة الوقود بسلسلةٍ من النوافذ التي تحيط بها أحجار البازلت الأسود ضمن جدرانٍ ترابيةٍ لتبدو جزءاً من المناظر الطبيعية في المنطقة. حتى أن بعض هذه الجدران الترابية تبدو واضحةً في الردهة الرئيسية.

• البنية الأساسية

كان التحدي الأكبر في إنشاء هيكل البناء هو في القدرة على بناء جدارٍ ترابي بارتفاع 13 متر قادر على دعم المبنى بأكمله دوناً عن قدرته على دعم نفسه بمتاخمة منحدرٍ يميل بمقدار 45 درجة. ويدعم الجدار المبنى القائم عليه بارتفاعه لستة أمتارٍ فوق الأرض. وكان من المهم أيضاً تغطية المبنى بمناظر طبيعية من الخضرة ليبدو منساباً ومتصلاً دون أن يدل على شكل البناء تحته.

ويتكون الجدار من خليطٍ متوازنٍ وعالي التركيز من تربة الأرض مع نسبةٍ قليلةٍ جداً من الإسمنت لضمان صلابةٍ ولصوقٍ أكبر، ولكنه بنسبة التراب العالية فيه يحتفظ بالماء لفترةٍ طويلةٍ تساعد النباتات على النمو عليه بشكلٍ كاملٍ ومتعادل.

وكما ذكرنا سابقاً فالجدار الترابي يغطي ارتفاع 6 أمتار من المبنى، ونجد أن مركزه مبنيٌّ من قوالب الإسمنت لتقليل الوزن على الجدار الأرضي، ولكن يبقي التركيب بأكمله مغطىً بنفس الخليط من التربة والنباتات فوقها.

ويبدو واضحاً أن الطبقة العلوية من المبنى تنشق عن الجدار الترابي وتميل منحنيةً فوق الطابق الذي يدنوها لتغطيه بمساحة 20 متراً، ويدعم الجدار المنحني بنيةً إسمنتيةً مضغوطةً سامحاً للمدرج ولمركز استقبال الزوار بأن يطوفا فوق الموقع لينعما بمناظر شاملة للمنطقة بأكملها.

هذا وتستند الألواح التي تتراص مع بعضها بالغراء على تراكيب خفيفة الوزن قطريةً تُشكل الكسوة العلوية من هذا الجزء. ويتطور هذا الشكل بصورةٍ دائمة بشكله وهيئته مستجيباً للشكل النهائي للدعائم المقطوعة بتقنية CNC متتبعاً بذلك الهندسة المتغيرة دائماً للبناء.

وتتكون الكسوة من طبقتين بسماكة 34 ملم من الألواح المصممة بشكلٍ ثابتٍ وتنحني بزاوية 10 درجاتٍ على بعضها لتساعد على بناء كسوةٍ قويةٍ وصلبةٍ بالاشتراك مع الألواح المتراصة بالغراء.

وطبعاً نجد أن أغلب المواد مأخوذةٌ من الطبيعة المحيطة ومن المجال الصناعي الذي أوجدته محطة الوقود القريبة والإرث الثقافي الناتج عن أعمال الألمونيوم السابقة في الموقع. إذ لا يمكن للرائي من نظرته الأولى أن يميز أين يبدأ البناء وأين ينتهي وأين يمكن للأرض المعشوشبة أن تُخفي تحتها بناءً أو تنحني كتلّةٍ طبيعية.

فهكذا قد تم دمج عناصر الطبيعة في البناء، ولكنه بناء استطاع أن يضيف ميزةً جديدًة طبيعيةً للمنظر حوله. فالبناء بسيطٌ بطابعٍ قديمٍ ومبنيٌّ بطريقةٍ واضحةٍ فنيةٍ وبسيطة بأسطحٍ مشذبةٍ وجميلة.

وفي الختام لابد لنا من أن نشير إلى ما يرمز إليه مصطلح archimedialab وهو اسم الشركة المصممة، حيث تمثّل هذه المؤسسة كل الخدمات المعمارية عندما تجتمع مع مختبرات التصميم وتهدف لجمع اكتشافاتٍ فراغيةٍ غير تقليديةٍ بتقنياتٍ بيئيةٍ ومبتكرة لخلق حلولٍ معماريةٍ فريدةٍ من نوعها في كل مراحل التصميم وأثناء عملية البناء، حيث يكون التركيز الأساسي على فكرة وتصميم وبناء مؤسساتٍ عامةٍ وحكوميةٍ وفنادق ومرافق للاجتماعات والمؤتمرات والمنازل وحتى هندسة الحدائق والتخطيط العمراني والتصميم التجاري في العالم كله.

إقرأ ايضًا