تحية تقدير إلى روح مكتب بريد Beverly Hills العريق

0

مع كل التقدير والمحبة نحو الماضي وبكل الأماني نحو مستقبلٍ زاهر وضع مركز Beverly Hills Cultural Center Foundation الثقافي حجر الأساس لمركز الفنون الجديد Wallis Annenberg الذي سيُقام في موقع مكتب بريد Beverly Hills التاريخي، على أن يتم الانتهاء منه في أواخر عام 2012.

وبتوقيع المصمم العبقري Zoltan Pali من شركة SPF التي تضم مجموعةً من المعماريين في مدينة Culver في كاليفورنيا، يظهر المركز الجديد كنسخةٍ جديدة مطورةٍ عن مكتب Beverly Hills البريدي العريق، على هيئة مركزٍ للفنون ومحورٍ لبرامج المدينة الثقافية.

حيث سيتم تجديد المبنى التاريخي الذي يعود لفترة الإحباط Depression period لتتحول المساحات التي كانت تُستخدم من قبل لفرز البريد وشراء الطوابع البريدية لتتم إعادة تصميمها من جديدٍ كي تضم مسرحاً مدرسياً واستوديو مسرحي متحرك، إلى جانب حديقةٍ لعرض المنحوتات ومقهى ومحل لبيع الهدايا التذكارية، أما الجزء الأكثر تميّزاً والذي سوف تتم إضافته على المبنى التاريخي فسيكون مسرح Goldsmith Theater المعاصر الذي سوف يضم بدوره 500 مقعد.

وفي النهاية ليصبح مبنى مكتب البريد التاريخي هذا حجر الزاوية في مثلث أعمال Beverly Hills، حيث يقع المبنى مقابل شارع Santa Monica Boulevard بين طريق Crescent و Canon، كما ويحظى المبنى العريق والذي تم بناؤه في عام 1933 بأهميةٍ بالغة، فقد تم إدراجه في السجلات الوطنية من بين القصور التاريخية، حيث تم إنشاؤه فيما مضى على أنه إحدى مشاريع إدارة مشاريع الأعمال Work Projects Administration WPA في موقع محطة السكك الحديدة الكهربائية السابقة Pacific Electric Railway Station.

أما مهمة تصميم مبنى البريد العريق هذا الذي يحاكي في أسلوب بنائه عصر النهضة الإيطالية، فقد كانت من نصيب المعماري المحلي البارز Ralph C. Flewelling بالاشتراك مع شركة Allison & Allison Architects للعمارة، حيث أصبح المبنى في تصميمه تكملةً لتصميم مركز المدينة المجاور.

ومن ثم قام الفنان العريق Charles Kassler بزخرفة جدران القاعة الكبيرة Great Hall بالرسومات الجصية التي تصور تاريخ خدمة البريد مع القليل من مشاهد الحياة العصرية خلال فترة الإحباط Depression period التي حلّت بأوروبا، حيث تُعتبر هذه الرسوم واحدةً من الرسمتين الجصيتين الوحيدتين في كاليفورنيا.

ولكن جاءت المفاجأة بقرار من إدارة البريد في الولايات المتحدة في عام 1933 القاضي بإفراغ وبيع المبنى إلى مدينة Beverly Hills ومن ثم قام مجلس المدينة بإبرام عقدٍ طويل المدى لإيجار المبنى إلى مركز Beverly Hills Cultural Center Foundation الثقافي في عام 1999، ولكن بتفويضٍ محّدد يسمح بجمع الأموال الضرورية للمبنى لتمويل عمليات إعادة تجديد المركز الثقافي.

وفي النهاية سوف يرافق الحدث التطويري أيضاً معرضاً يضم قطعاً فنية تعود إلى عام 1933، ضمن صندوقٍ نحاسيٍ صغير يحتوي على مجموعة من الوثائق والعديد من الرموز من عبق المناخ الاقتصادي والاجتماعي السياسي و الثقافي الذي كان يُخيّم على الأمّة في ذلك الوقت.

إقرأ ايضًا