تأثير الأزمة الاقتصادية العالمية يطال معماريي العالم

0

وأخيراً وصل الركود العالمي إلى عالم العمارة والتصميم، إذ كشفت الأرقام الصادرة عن مجلة Architectural Record عن الإيرادات الإجمالية لأهم 250 شركة في العالم، وذلك في إطار الحديث عن قضية انخفاض معدل دخل الشركات المعمارية العالمية في جميع أنحاء العالم بقيمة 2 مليار دولار في عام 2009.

فقد بلغت قيمة هذه الإيرادات 10,2 بليون دولار أميركي، وهو أمرٌ لا يدعو للتفاؤل على الإطلاق في حال قمنا بمقارنة الرقم مع إيرادات نفس هذه الشركات في عام 2008، والتي بلغت 12,5 بليون دولار أميركي.

لكن وفي المقابل، كشف المسح السنوي بأنه ومن بين الشركات الخمسة والعشرون الأولى في العالم، والتي تشكل مجموع إيراداتها نسبة 50% بالمائة من إجمالي دخل الشركات البالغ عددها 250، لا تزال الأسواق الآسيوية الأكثر ربحاً، حيث تعتبر إلى جانب أسواق الشرق الأوسط والصين مسؤولةً عن أكثر من 30% بالمائة من مجموع الإيرادات.

في حين عانت هذه الشركات الـ 25 من انخفاضٍ يبلغ 800 مليون دولار في الإيرادات المحلية السنة الماضية، من 4,4 حتى 3,6 بليون دولار، والتي لم تستطع الإيرادات من مصادر خارجية زيادة الرقم إلا بحوالي 400 مليون دولار، حتى انحدرت قيمة الإيرادات من 2,0 إلى 1,6 بليون دولار أميركي.

إذ لا تساعد الإيرادات من مصادر خارجية الشركات الصغيرة على نحوٍ كبير، ففي السنة الماضية مثلاً قامت 70% من الشركات الـ 250 بتحقيق أقل من عشرة ملايين دولار أميركي من المشاريع الخارجية.

كما وقد كشف المسح الذي أجرته المجلة عن النمو المتسارع في الصناعة بالنظر إلى السنوات الأربع الماضية، حيث وصل دخل الشركات الكبرى الـ 25 من القائمة نفسها حتى 3,3 بليون دولار أميركي، ولكن وبحلول أواخر عام 2008 ازداد الرقم بمعدل 94%!

وأخيراً تجدر بنا الإشارة إلى أسماء بعض هذه الشركات التي احتلت المراتب العشرة الأوائل في قائمة عام 2009 مثل AECOM و Gensler و URS إلى جانب Perkins and Will وطبعاً شركتي HOK و SOM الأمريكية، والملفت للنظر هنا بأن المقر الرئيسي للشركات الـ 50 الأولى هي الولايات المتحدة الأميركية!

وعلى أمل تحسن الأوضاع هذه السنة، يبقى السؤال الأهم هنا، هل سيأتي دور شركات الشرق الأوسط يوماً ما في تولي زمام الأمور ولو كان ذلك بمجال العمارة فقط؟

إقرأ ايضًا