معرض فني يطوق تحت لوائه أهالي إحدى المقاطعات الكندية

4

كيف يمكن للعمارة أن توحد مختلف الشرائح الاجتماعية، في الوقت الذي انكفأت فيه السياسة على أعقابها؟

لقد نجح معماريو KPMB بتحقيق ما عجز عنه سياسيو كندا، فقد قام الفريق المعماري وهو ابن البلد بتصميم معرضٍ فني في مقاطعة ساسكاتشوان الكندية يتوقع أن يوحّد أهالي المقاطعة تحت لوائه على شكل سلسلة من الصناديق المتشابكة، فعلى الرغم من أن كل صندوق من هذه الصناديق يحظى بدرجة شفافية مختلفة عن الصندوق الآخر، إلا أن أجزاء المعرض مجتمعة سوف تعمل معاً على خدمة الأهالي.

ولكن حاله حال أي مشروعٍ جديد، قوبل التصميم بوابلٍ من المعارضات، من أهالي ساسكاتشوان المحليين، فقد رأى أهالي المدينة ضرورة استغلال الميزانية الضخمة والبالغة 84 مليون دولار أمريكي في تجديد معرض ميندال الحالي وتوسعة المكتبة وسط المدينة، بينما رحب آخرون بالمشروع، فتارةً وصفوه بالديناميكي وتارةً بالمتواضع وأحياناً بالجريء.

وذلك على خلفية الدعوة التي وجهها فريق KPMB للعامة من أهالي المنطقة، للتعرف على نموذجٍ أولي للمشروع في ردهة معرض ميندال الحالي للفنون، أما مؤخراً فقد تم توجيه دعوة بالتزامن مع احتفالية AGS Open House في 22 حزيران المقامة في مركز TCU للفنون والمؤتمرات لإجراء بعض التعديلات على الميزانية والتوصل إلى قرار بحلول نهاية الشهر.

فهل يا ترى يستطيع مبنى المعرض الجديد أن يوفي بوعده؟

فقد تعهد الدكتور آرت نايت؛ رئيس معرض ميندال للفنون ورئيس مجلس أمناء معرض ساسكاتشوان، منذ بداية المشروع أن يجلب هذا المبنى البهجة محلياً، حيث ستتجاوز آثار هذا المبنى الاستثنائي حدود المدينة من أهالي ساسكاتشوان إلى السياح على حدٍ سواء.

إقرأ ايضًا