WAN تتوج مشروعاً في كوبنهاغن للمرة الثانية على التوالي

0

بعد عامٍ كامل من الجهود المضنية والانتظار الطويل، تم منح جوائز العمارة العالمية لعام 2010 إلى مشروعين من تصميم استديو FXFOWLE الجديد في نيويورك –أحدهما كان Nordhavnen: City Regenerative في كوبنهاغن الذي كان أحد الرابحين في جوائز WAN لعام 2009 عن فئة التصميم العمراني السنة الماضية- المقدمة من شيكاغو أنثيوم: متحف العمارة والتصميم ومن المركز الأوروبي لتصميم فن العمارة والدراسات العمرانية.

أما المشروع الثاني الرابح فهو مقر توسيع لشركة SAP Americas التي تعد أكبر مزوِّدٍ في العالم لبرامج التجارة والأعمال في بنسلفانيا. حيث يتمتع المبنى بواجهة أمامية زجاجية ممتدة من الأرضية إلى السقف وخطة مساحة مفتوحة تستفيد إلى أقصى درجة من ضوء النهار، عدا عن تزويده بنظام جدارٍ مستعار عالي الأداء ذي مظلاتٍ شمسيةٍ خارجيةٍ للتقليل من اختراق ضوء الشمس المباشر وإلغاء الحاجة إلى التدفئة بالاعتماد على الألواح المركبة على الجدران الخارجية للمبنى.

كما كانت سمة التركيز على الاستدامة والتقليل من استخدام المياه واحدةً من أهم السمات الجذابة للتصميم. حيث يقوم خزان ماء بسعة 50,000 غالون بجمع مياه الأمطار التي يعاد استخدامها في الحفاظ على المنظر الطبيعي وتأمين المياه لغسل بعض حمامات المبنى. ومن أجل المزيد من التوفير، تعمل تجهيزات الحمام قليلة التدفق أيضاً على التقليل من استخدام المياه، حيث يتوقع أن توفر أكثر من مليون غالون من الماء كل عام.

بعد أن تم تتويجه سابقاً كرابحٍ لجوائز WAN عن فئة المباني المدنية، أدهش تصميم استديو FXFOWLE الحكام بطريقته الواثقة والطموحة في التعامل مع متطلبات التصميم لإعادة تطوير معقدة مثل مشروع Nordhavnen: City Regenerative.

لهذا يبدو أن التاريخ يعيد نفسه بينما يحصد هذا المشروع جائزةً أخرى. فقد طلب ملخص المشروع أن يتم تصميم مقاطعة مدنية ديناميكية مستدامة في كوبنهاغن، فاستجاب استديو FXFOWLE بخطةٍ رئيسيةٍ جريئةٍ تربط البُنى التحتية العمرانية، وتوسع شبكات المياه الموجودة وتنسج المساحة المفتوحة عبر سلسلة من الجوارات والأقطاب التجارية. هذا ومن المتوقع أن تضم المقاطعة الجديدة -المقرر أن تنمو بشكلٍ واسعٍ على امتداد الخمسين سنة القادمة- 40,000 ساكن وتخلق 40,000 فرصة عمل وتقدم إمكانية وصول لأكثر من 40,000 دراجة هوائية.

أخيراً نأمل أن يعيد التاريخ نفسه مع استديو FXFOWLE السنة القادمة أيضاً، ولكن بمشاريع أكثر تطوراً وأفكار أكثر ابتكاراً.

إقرأ ايضًا