تشكيلة فنادق لاستقبال دورة الألعاب الصيفية المقبلة في لندن

2

قد تكون لندن واحدةً من أكثر مدن العالم القديمة نشاطاً، ويُعزا ذلك إلى أزيائها الغريبة التي تشبه إلى حدٍ بعيد تضاريسها المتموجة، أما اليوم فإن هذه المدينة الساحرة التي لا تعرف لياليها النوم، في صدد التحضير للدورة القادمة من الألعاب الصيفية في عام 2012، والتي يُتوقع أن تستقطب ملايين الزوار من كافة أصقاع العالم.

وهذا الأمر قد أدى إلى ظهور أزمة فنادق حقيقية، حيث باتت غرف الفنادق -وإن وجدت- حكراً على أصحاب الأموال، مما دفع بعض المعماريين إلى حل هذا المأزق العالمي والشروع بتصميم فنادق جديدة جاهزة لاستقبال موسم الأولمبياد، وفيمايلي سوف نطرح بين أيديكم عينةً معمارية جديدة في لندن خاصة بصيف 2012.

بدايةً مع محاولة شركة Aquiva الاستثنائية لقلب أكبر يختٍ في العالم إلى فندقٍ عائم في مرفأ Canary Wharf، والذي يعتبر من أكثر التصاميم الفندقية غرابةً في الموسم المنتظر، حيث يرتفع الفندق 15 م عن برج Barclays ويضم في حناياه قاعةً للاحتفالات والعديد من البارات والمطاعم، إلى جانب مجمع يضم منتجعاً ونادياً رياضياً ومرافق خاصة برجال الأعمال وأكثر من 300 غرفة.

كما ويضم فندق Aquiva Megayacht، سبعة منصاتٍ فسيحة وتراسات خاصة متعددة الاستخدام مصنوعة من خشب الصاج، من جهةٍ أخرى فإن “الفندق اليخت” يمكن أن يسبب الكثير من الضجة وتعطيل الرؤية على جيران المستقبل، إلا أن الأمر لم يستغرق سوى يومٍ واحد للطعن بهذه الانتقادات قبل أن يُعطى الإذن لليخت الفاخر العائم بأن يرسو بشكلٍ دائم في حوض غرب الهند.

نتابع مع التصاميم الغريبة ونصل إلى الشراكة المميزة بين شركة Reardon Smith Architects والفنان Antony Gormley الحائز على جائزة Turner والمعروف بتصميمه منحوتة ملاك الشمال في Gateshead، حيث تقبع الكتلة الغريبة حول مبنى Art Deco Avis على شكل رجلٍ جاثمٍ على الأرض، مع أقسامٍ منفصلة تمثل الرأس والجذع والفخذين.

وعنه يخبرنا Gormley قائلاً “لطالما كانت العمارة هي من يقوم بعرض المنحوتات والتي كانت غالباً معزولةً، لقد اعتدنا على رؤيتها مثبتةً على قاعدةٍ أو تندرج ضمن مجموعةٍ أكبر منها في كوةٍ في أحد الجدران، أما Habitat (وهو اسم المنحوتة) فتقترح إعادة النظر بهذه العلاقة بشكلٍ جذري.”

ومن المقرر بأن يتمّ الانتهاء من الفندق الذي لم يتمّ الكشف عن اسمه حتى الآن والذي يستوعب 75 غرفة بحلول ربيع عام 2012 بالتزامن مع موسم الألعاب الصيفية وبميزانيةٍ تبلغ حوالي 40 مليون يورو، وبذلك يمكن لزوار لندن النوم والاستحمام والاسترخاء في حنايا منحوتةٍ فنية، وإنه لأمرٌ لن تستطيع أن تحظى به إلا هنا.

وإذا لم تكن الفنادق على شكل جذع إنسان تستهويك إلى هذا الحد، فبالتأكيد إنك ترغب بسماع رواياتنا الجديدة عن هذا الفندق الجديد من فئة الأربع نجوم والذي يكشف عن شراكةٍ مميزة بين AEG Europe و Lifschutz Davidson SandilandK، حيث يضم فندق شبه جزيرة غرينتش Greenwich Peninsula حوالي 450 غرفة منامة إلى جانب شققٍ مخدّمة بالكامل وجناحٍ مترفٍ للاستقبال ثلاثي الارتفاع بجوار حلبة O2 الشهيرة.

وجاء التصميم ليراعي خلفية الموقع المميزة والتي تستقطب سنوياً العديد من السياح، عن طريق إقحام الألمنيوم والواجهة الزجاجية المستعارة، الأمر الذي أضفى طابعاً خاصاً بالفندق، إلى جانب مساحة الاستقبال ثلاثية الارتفاع بمساحة 40 م وقاعة الاحتفالات التي تمتد حتى 75 م، والتي تعتبر من أكبر المساحات من نوعها في لندن.

الأمر الذي جعل Kieran Long وهو المراسل المعماري في صحيفة Evening Standard يعبر مشيراً إلى الفندق بقوله “إنه المبنى الأول من نوعه في المنطقة الذي يبدو وكأنه ينتمي بالفعل إلى لندن.”

إقرأ ايضًا