فوستر ومعرضٌ جديد “متحرك” في نيويورك

2

نعود إلى عميد العمارة نورمان فوستر مرةً أخرى..فقد قامت شركة فوستر المعمارية بإضافة نكهةٍ جديدة على فندق Bowery في مدينة نيويورك، انطلاقاً من حاجة Sperone Westwater لمساحةٍ جديدة تضاف إلى معارضها التي تعرض عدة أعمال لفنانين بارزين من مختلف الجنسيات والأعمار.

تبعد الصالة الجديدة خطواتٍ عن متحف SANAA العريق، بينما تقوم الواجهة الزجاجية الأنيقة والمصنوعة بتقنية CNC بالاستجابة إلى متحف الفن المجاور، وعنه يعلّق فوستر بقوله “إن هذه الصالة ما هي إلا إستجابة ناجحة للطابع العمراني الديناميكي الذي يطغى على فندق Bowery، ورغبةٌ شخصية لجعل العامة يعيدون النظر في العلاقة التي تربط ما بين العامة والفن من خلال هذه الصالة.”

وسيضم المتحف تسعة طوابق تضم فيما تضم مساحات عرضٍ عملية ومعرضاً ديناميكياً متحركاً، وعن هذا المعرض الفريد بأبعاد تصل إلى 12×20 قدم يعلّق فوستر بقوله “تعتبر هذه الغرفة إحدى تصاميمي المبتكرة المفضلة، إذ استطعت إقحامها عمودياً في مبنى المعرض.”

كما وتقوم هذه الغرفة المتنقلة بربط طوابق المبنى الخمسة حيث تُعرض الأعمال الفنية، الأمر الذي يسمح للزوار التنقل تدريجياً ما بين الطوابق، أما الإنجاز الآخر الذي حققه فوستر هنا، هو المنصة المرئية من على مستوى الشارع والتي تضم العديد من المعارض في أرجائها، إذ أرادها فوستر أن تشرح لنا التباين ما بين حركة السير المتسارعة في الشارع وما بين تنقل الزوار البطيء نسبياً في أرجاء المنصة.

وأخيراً لقد نجح زعيم معماريي العصر أن يقدم لزوار المعرض فسحةً للتأمل في التراس قبالة الحديقة، فضلاً عن الإطلالة الساحرة على شوارع نيويورك أعلى المبنى، حيث يوجد هنالك مكتبة تصلح أيضاً لتكون مساحة لعقد مختلف الأنشطة الثقافية.

إقرأ ايضًا