سانتا مونيكا تحجز مقعداً لها في السماء

3

كجزءٍ من خطة إعادة النظر بقوانين مدينة سانتا مونيكا في كاليفورنيا، قامت لجنة التخطيط في المدينة الشهر الماضي بالتصويت لصالح زيادة ارتفاع المباني إلى أقصى حدٍ ممكن، وهي خطوةٌ من شأنها أن تقوم برفع مستوى عمارة المدينة والكشف عن المزيد من المباني الخضراء، وفي حال الاستجابة سوف يتم تقدير الزيادة من قدمين إلى ستة أقدام على المبنى الواحد، والتي قد لا تبدو نسبةً كبيرة، ولكن لها من التأثير ما لها على المدينة، ولكن بطبيعة الأحوال فإن هنالك مؤيدين ومعارضين على حدٍ سواء.

وفي حال قام مجلس مدينة سانتا مونيكا بالموافقة فإن مثل هذا التغيير سوف يكون جزءاً من التغيير الشامل الأول لخطة (Land Use and Circulation Elements (LUCE، وهي مجموعة من البرامج التي تهدف إلى تطوير المدينة منذ عام 1984 ولكنها الآن وبنسخةٍ معدلة واعتباراً من هذا الشهر، تعمل على إعادة خلق المدينة لعقود ٍقادمة.

فقد قام دعاة التغيير بمناقشة فكرة كون زيادة ارتفاع المباني لن يقوم بالتقليل من أفق مدينة سانتا مونيكا، بل على العكس، فإن أطوال المباني الجديدة سوف تقوم بمساعدة البيئة؛ حيث يسمح السقف المرتفع عادةً بدخول المزيد من الضوء إلى الغرفة، وبالتالي تقليل تكلفة الكهرباء.

في حين أفصح نشطاء الحي بأن هذه التوصيات جاءت في وقتٍ متأخر جداً إلى طاولة النقاشات، وقاموا باتهام أعضاء اللجنة بأنهم لم يخصصوا الوقت اللازم لتقييم إيجابيات وسلبيات زيادة الارتفاع، في حين قامت سبعة جماعات محلية بالإدعاء على اللجنة التي قلت بأنها متورطة في محاولةٍ سافرة لعرقلة رؤية وتوصيات LUCE.

وفي حديثٍ خاص أجراه رئيس اللجنة الفرعية Chris Harding مع صحيفة Daily Press التي تصدر في سانتا مونيكا، علق Harding عن أداء هذه الخطوات المتواضع لتحسين تصميم المباني المحلية وتنشيط عملية تطويرها وجعلها عملية أكثر قائلاً “إذا عرفت الغالبية العظمى من الأشخاص الذين ينتمون إلى هذه الجماعات الحقيقة وبأن رسالتهم لم تكن دقيقةً كفاية، أعتقد بأنهم سيشعرون بالحرج حيالها.”

من جهةٍ أخرى تملأ الشكوك رؤوس بعض المعماريين حول الدوافع الحقيقية المادية وراء خطط سانتا مونيكا، وعنه تخبرنا المعمارية المحلية Jennifer Liu قائلةً “إن الجهات المطورة تريد اقتطاع أكبر قدرٍ من الإمكان من المشروع، وأنا متأكدة بأنها مستعدة لتقديم أي حجة لكسب قسم التخطيط إلى صالحهم لمنحهم المزيد من المساحة الممكن تطويرها.”

ولكن وعلى الرغم من حسابات الجهات المطورة فإن Liu تتفق مع من يدعون إلى زيادة ارتفاع المباني، حيث تعلّق قائلةً “إن المباني الطويلة تعني زيادة في الكثافة، وفي حال تمّ تنفيذها بالشكل الصحيح فإنها ستحمل معايير مستدامة أكثر وستكون أقل انتشاراً مما يؤدي إلى زيادة المساحات الطبيعية.”

ونختم مع المصممة التي استطاعت تلخيص القضية بكلمتين أو أكثر والتي تابعت قائلةً “إن القصة ليست قصة ارتفاعٍ في المبنى وحسب، ولكن أيضاً حول الموقع، فما هو مناسبٍ لمركز مدينة سان فرانسيسكو قد لا يكون مناسباً لسانتا مونيكا.”

إقرأ ايضًا