ديفيد شيبرفيلد وميدالية ذهبية ملكية

5

حصل المهندس المعماري البريطاني السير ديفيد شيبرفيلد على واحدةٍ من أكثر الجوائز المعمارية في العالم شهرة وهي الميدالية الذهبية الملكية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذه ليست المرة الأولى التي يحصل بها شيبرفيلد على هذا النوع من الجوائز فقد فاز خلال مسيرته المهنية بأكثر من 50 جائزة دولية في العديد من المسابقات المحلية والدولية فضلاً عن العديد من الشهادات المعمارية بما في ذلك جائزة المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين RIBA Stirling في عام 2007 عن متحف الأدب الحديث، والذي يحمل اسم Marbach am Neckar في ألمانيا، وتبع ذلك حصول متحف Neues Musuem أو “المتحف الجديد” في برلين بالاشتراك مع Julian Harrap على نفس الجائزة في عام 2010.

أما إنجاز اليوم فقد احتل في قلب شيبرفيلد مكانة خاصة، إذ لا يخفى على أحدٍ يعمل في مجال العمارة الإجحاف بحق روادها والإكتفاء بتقديم جائزة لهم بعد رحيلهم، إلا أن الحالة لم تكن كذلك بالنسبة لسير شيبرفيلد الذي نال جائزته بعد أن حصل على الموافقة من قِبل ملكة انكلترا شخصياً، هذا مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذه الجائزة خاصة جداً، إذ يتم تقديمها لشخصٍ أو أشخاص قلائل ممن لهم من التأثير الشيء الكبير سواء بشكلٍ مباشر أو غير مباشر على النهوض بفن العمارة”.

وعن هذا التكريم صرّح ديفيد شيبرفيلد “أنا في غاية الامتنان لإدارة المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين التي ارتأت منحي الميدالية الذهبية الملكية لعام 2011 والانضمام إلى قائمة كبار المهندسين المعماريين، وآمل أن تبرر مسيرتي المهنية هذا الشرف العظيم وأن أكون عند حسن ظن إدارة المعهد، وفي النهاية أهدي هذه الجائزة إلى زملائي وعائلتي التي لم أكن لأحظى بهذا الإنجاز دون مؤازرتهم.”

أما روث ريد، مدير المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين والذي ترأس لجنة الشرف التي اختارت الفائز بالميدالية الذهبية الملكية، فقد أردف من جهته قائلاً ” لقد استحق ديفيد شيبرفيلد وسام الميدالية الذهبية الملكية، وهي إحدى الجوائز المرموقة للغاية، فهو واحدٌ من أعظم المعماريين في العالم، وقد حظيت أعماله بسمعةٍ دولية بفضل أناقتها ومساحاتها المبهجة؛ إذ تتميز مباني شيبرفيلد بتفاصيلها المعمارية الشيقة، كما وشكلت مسيرته المهنية مصدر إلهامٍ للراغبين في العمل خارج حدود وطنهم، ولذا أنا في غاية السعادة بتقديمي الميدالية الذهبية الملكية له.”

يُذكر أن شيبرفيلد سوف يحصل على هذه الميدالية في العاشر من شباط عام 2011، وسيقام الحفل في المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين في لندن بالتزامن مع منح جائزة الزمالة الفخرية الدولية لعام 2011 أيضاً.

إقرأ ايضًا