Kieran Timberlake تخط سطراً جديداً في كتاب تاريخ المتاحف

6

تم اختيار شركة KieranTimberlake في فيلادلفيا من قبل متحف James A. Michener في مدينة دويلستاون/بنسلفانيا من أجل تصميم مركز فعاليات Edgar Putman كجزءٍ من خطة التوسعة في مرحلتها الثانية، وهو المساحة الممتدة على 2,700 قدم مربع من أجل إقامة الحفلات الموسيقية والمحاضرات وافتتاحات المعارض، بالإضافة إلى الحفلات الخاصة وحفلات الزفاف.

تتضمن خطط المشروع التوسعي الذي يكلف 13,2 دولار أمريكي أيضاً تجديد جناح Ann و Herman Silverman في المتحف وتحويله إلى مجمع تعليمي ذي غرفتي صف ومتجر متحف كبير ومقهى ورواق مخصص للأطفال.

وقد قال Bruce Katsiff -الرئيس التنفيذي للمتحف- بهذا الشأن: يجب أن تكون مباني المتحف عبارة عن تصاريح معمارية أنيقة ونحن نعلم أن KieranTimberlake ستحقق هذا الهدف. ونحن واثقون أن مركز الفعاليات الجديد -مع مناظره المطلة على الحديقة وتصميمه الحساس وتوازنه مع الحدائق المحيطة- سيساعد المتحف على خدمة المجتمع بطريقة أفضل مع كل من الفعاليات العامة والخاص، بينما يُنتِج دخلاً إضافياً ضرورياً.

وقد تم اختيار KieranTimberlake -التي تقوم الآن بتصميم السفارة الأمريكية في لندن- من بين قائمة المرشحين التي تضمنت أربعة شركات عمارة رفض القيِّمون على المتحف الكشف عن أسمائها.

كما يركز متحف James A. Michener الفني على الإرث الثقافي والفني لمقاطعة Bucks County, Pa. حيث تمت تسمية المتحف على اسم Michener -رابح جائزة Pulitzer وداعم الفنون الذي اقترح بناء متحف وطني محلي في أوائل الستينيات من القرن العشرين.

وسيكون مركز Edgar Putman للفعاليات مليئاً بالضوء، كما سيتميز بهيكلٍ من الزجاج مع سقف صلب وأبواب انزلاقية على جانبيه الشرقي والغربي. ومع التوسع إلى الجانب الشمالي من حديقة Patricia D. Pfundt النحتية في المتحف، ستنفتح الأبواب الانزلاقية للمركز بحيث يمكن ترشيح البرامج والحفلات الأكبر إلى المساحات الخارجية. وسيكون المركز قابلاً للوصول من خلال اتصال داخلي إلى الأروقة ومن خلال مدخل منفصل خلف المتحف للسماح بالبرامج المتعددة للانعقاد في نفس الوقت. وباندماجها وانشغالها مع الحديقة النحتية وجدارنه الحجرية العائدة إلى القرن التاسع عشر، ستحافظ هذه المساحة المخصصة للفعاليات على مناظر مطلة على ومن أروقة المتحف.

ووفقاً لـِ :James Timberlake إن توفير المساحات من أجل عرض الفن والاحتفال بالحياة هو كنز لكل معماري. وحقيقة أنه يمكننا فعل هذا ضمن مبنى غني تاريخياً من أجل المؤسسة المعقدة، وفي نفس المقاطعة التي نسميها موطناً، تجعل من الأمر فرصة مذهلة لشركة KieranTimberlake، ونحن نأمل أن يتم تقدير النتائج بطريقة مماثلة من قبل رواد المتحف.

هذا ومن المقرر أن تبدأ أعمال البناء في أوائل شهر كانون الثاني عام 2011، مع توقع الافتتاح في نهاية العام نفسه. وبالعودة إلى التاريخ، نجد أن الجدارن الحجرية الضخمة ومنزل المراقب التي تشمل نواة المتحف اليوم بدأت كسجن مقاطعة Bucks County في عام 1884. وبعد عمليات التجديد الشاملة، فتح المتحف أبوابه في أيلول 1988. ومن ثم تم توسيع موقع المتحف في عامي 1993و 1996 من أجل إضافة مساحة عرض حديثة ومرافق تخزين متطورة، فضلآً عن حديقة نحتية خارجية مكتملة عام 2000.

وقد تم إكمال المرحلة الأولى من مشروع التوسيع الأحدث للمتحف في أيلول 2009 مع جناح Sharon B. و Sydney F. Martin من تصميم شركة Hillier Architecture (المعروفة اليوم باسم RMJM)، والذي يتضمن كل من صالات Paton و Smith و Della Penna-Fernberger التي تشغل مساحة 5,500 قدم مربع من الطابق العلوي والتي تستوعب أكبر وأهم معارض السياحة المحلية والمجموعة الدائمة للمتحف.

أما الطابق الأرضي فيتميز بمخزن فني متوسع ومرافق التحضير والتدبير، وهو يقدم المساحة للمكاتب الجديدة للوصاية على المتحف. ومن الملفت والمثير للإعجاب بحق هو كون المرحلة الأولى من مشروع التوسيع تعالج أيضاً أنظمة التحكم بالمناخ من أجل توظيفها في هذا المبنى المميز.

إقرأ ايضًا