دمج عناصر العصرية في بناءٍ قديمٍ في البرتغال

4

عمل المعماريان البرتغاليان João Mendes Ribeiro و Cristina Guedes على مشروع Casa das Caldeiras لإعادة تصميم مبنى المركز الحراري القديم لمشفى جامعة Coimbra في البرتغال بالإضافة إلى بناء مبنىً جديد. وكان المبنى السابق قد تم تطويره عام 1990 ليضم مركز الدراسات الفوتوغرافية لجامعة Coimbra. وقد انتهى العمل بعد ذلك التاريخ بعشرة أعوام. والآن تم تسليم البناء لكلية الفنون لاستخدامه للدراسات الفنية للطلاب قبل التخرج.

ورغم التغيير الجذري في استخدام البناء بعيداً عن مخططه، فقد كان تغييره ليوائم المتطلبات الجديدة. وقد قاد المشروع عملية إعادة تأهيل البناء بأن تم العمل على تعزيز ارتباطه بمحيطه التاريخي لما يعم المنطقة من بقايا إرثها الصناعي، والعمل على توضيح مدى ارتباط البناء ببنية البلدة ككل.

وقد كان التغيير الفعلي في البناء بأقل قدرٍ ممكنٍ من التدخل ولم يتجاوز إعادة إصلاح بنية البناء والحفاظ على آلياته من سخانات ومكيفات الهواء وأنظمة الإضاءة وملائمتها مع المخطط الجديد، ولا نُغفل هنا ذكر المخطط الجديد للبناء، وهو كافتيريا ومتجر لبيع الكتب الفنية.

أما البناء الجديد فقد تم تصميمه بلغةٍ معماريةٍ محايدةٍ عن عمد، وذلك لإبقاء مبنى Casa das Caldeiras تحت دائرة الضوء، وقد تم بناؤه من الإسمنت مع الحفاظ عليه ظاهراً في الكسوة الخارجية. وهو عبارةٌ عن ثلاثة أبنيةٍ مربعةٍ تقبع فوق بعضها عمودياً بارتفاعاتٍ مختلفة.

وهكذا نجد أنهُ مشروعٌ بسيطٌ، ولكن ومع ذلك قدم للبلدة الكثير من الفوائد دون إقحام أبنيةٍ غريبة الطابع فيها، وهذا دوناً عن اقتصادية الاستفادة من المباني القديمة بإعادة تأهيلها لتستوعب النشاطات الحديثة دون التكلّف ببناء بناءٍ جديدٍ وقبوع المباني القديمة خاليةً بلا فائدة.

إقرأ ايضًا