نهضة ليبية في مجال العمارة والعلم

5

إن مشروع إنشاء حرم جامعة ممتد على مساحة 45 هيكتار في مدينة طرابلس الليبية قد شارف على إبصار النور في الأسبوع القادم، حيث قامت وكالة الحكومة الليبية (ODAC) بتعيين كل من BRUESA  و IAD للعمل على مخطط  التصميم الرئيسي لمبنى Zuawarah التقني في جامعة السابع من نيسان.

 كما أن تخطيط وإنشاء المبنى ومبانيه الـ13 سيتم العمل عليه خلال الـ 36  شهراً القادمة من قِبَل الشركتين المذكورتين أعلاه بمساعدة ARUP .

وسيقود مهمة تطوير التصميم شركة IAD المرؤوسة من قبل 40 رابح لجوائز Cottrell &Michelangeli لعام 2008. وقد وُصِف إنجاز المبنى بأنه أولوية لدى الحكومة الليبية في سياستهم للإصلاح الاجتماعي وانفتاح بلادهم.

فتاريخ السابع من نيسان عام 1976 حين تظاهر الطالب المسالم ضد اختراقات حقوق الإنسان من قبل الحكومة العسكرية بقيادة القذافي قد تم كسرها من قبل الطلاب الداعمين لـِ القذافي عندما أطلقوا النار على المتظاهرين.

 ولعدة سنوات بعد الحادثة، أُعدم الطلاب والمعارضين في ذلك التاريخ ولذلك كان تطوير الجامعات الليبية رمزاً كبيراً للتقدم إلى الأمام.

وفي عام 2008 اختارت ODAC شركة BDP من أجل تصميم سبع جامعات في ليبيا؛ واحدةً في الجبال واثنتان قرب الساحل وأربعةً داخل البلاد. كما أن هذه المرافق التي تم تصميمها لتستجيب للظروف البيئية كوجهات نظرٍ متنوعةٍ حول نفس الموضوع، ستستوعب 28,400 طالب وستخلق وحدةً متكاملةً من المرافق التعليمية عبر مدينة طرابلس وضمن الصحارى جنوب العاصمة.

وفي السابع من نيسان ستكون استدامة الحرم التقني جزءاً رئيسياً لخطط التصميم. وفي هذا الصدد يقول قائدي فريق التصميم &Michelangeli  Cottrell: “لقد ركزت  ODACوشركة International Hill المسؤولة عن إدارة المشروع على الاستدامة البيئية وإدارة الموارد المائية والطاقة عبر كامل المبنى.فقد تم التخطيط لدمج منشأةٍ شمسيةٍ مع البُنى التحتية للمبنى. كما ستكون المباني موجهة ومصمة من أجل تحقيق تحكمٍ حراريٍ وشمسيٍ فعالٍ متلائمٍ مع منطقة وزارة الساحلية جنوبي مدينة طرابلس . ومن الجدير بالذكر أنه يجب على المباني أن تحقق المتطلبات العالية لشهادة Leed GOLD التي يمنحها مجلس البناء الأخضر في الولايات المتحدة”. 

إقرأ ايضًا