ضحيةٌ معمارية أخرى لأزمة الإئتمان

0

أصدرت شركة Marks Barfield المعمارية بقيادة David Marks ومقرها لندن الصور الأولية لمشروع Brighton i360 أو ما يطلق عليه “عين برايتون” بوحيٍ من مشروع “عين لندن” على نهر التايمز بتوقيع David Marks نفسه، ولكن Marks عينه اليوم على تأمين الدعم المالي للمشروع، فها قد مرت أربعة سنوات منذ حصول West Pier Trust، وهي الجهة المالكة للأرض على إذنٍ بالتخطيط في عام 2006 ولا شيء جديد!

وهاهو اليوم David Marks العقل المدبر وراء المشروع يصرح في اعترافٍ خاصٍ بأن المواد الفولاذية الخاصة ببناء البرج جاهزة بانتظار يد المعونة من مستثمرٍ خارجي علّه يأتي وينقذ الموقف، ولكن يبدو بأن هذا المشروع قد سقط هو الآخر ضحية لأزمة الإئتمان، على الرغم من أنه سوف يتربع وبدون منازع على عرش أطول برجٍ للمراقبة في بريطانيا في حال تمّ تشييده بارتفاع 183 م، موفراً إطلالةً بانورامية على مدينة برايتون متعددة الثقافات والنابضة بالحياة ولا ننسى هنا أراضي South Downs ذات الطبيعة الخام على طول خط سَسكس الساحلي.

أشارت صحيفة Argus المحلية عن عدم وجود اهتمامٍ من المستثمرين مؤكدةً على وجوب ألا يفوت Brighton i360 الموعد النهائي للإنتهاء منه بالتزامن مع دورة الألعاب الأولومبية عام 2012، وعلى الرغم من تفاؤل Tony Mernagh من شركة Brighton and Hove للشراكة الاقتصادية حيال استقطاب هذا المشروع لسوق العمل من رجال الأعمال الشباب بهدف جعله مقراً لعلامة أزياءٍ فاخرة أو ماركةٍ مشروبٍ كحولي شهير، يبدو أن Argus غير واثقة فيما إذا كانت هذه النوعية من المستثمرين هي ما تحتاجه برايتون حالياً.

قد تكون برايتون حلماً للكثيرين، ولكن لا يخفى على أحدٍ بأنها تعاني من فقدانٍ لسمعتها كواجهةٍ بحرية عالمية بوقوعها أمام رصيف West Pier المتداعي حالياً، ولكن الأمل معقودٌ على Brighton i360 ليعيد للمدينة مجدها والفضل لعمارته المميزة ومنصته الدائرية الساحرة، وطبعاً لارتفاعه الساحق.

إقرأ ايضًا