حلم Siptu يتحقق من جديد

4

بهدف إعطاء الزوار فرصةً لمشاهدة مدينة دبلن الإيرلندية وخليجها المعروف من الأعلى، تجري التحضيرات من قبل شركة Siptu بناءً على طلبٍ من مجلس المدينة لتنفيذ ناطحة سحاب بدلاً من مبنى Liberty Hall القديم، ولكن على الرغم من مناقشة هذا المشروع بشكلٍ مفصل من قبل المشرفين على تخطيط مدينة دبلن، قوبل الاقتراح بكثيرٍ من الاستياء والمعارضة من قِبل بعض الأطراف التي تعتقد بأهمية المبنى الحالي، والذي يعود تاريخه إلى عام 1965، حيث يجدوا أن أي مبنى Liberty Hall، هو بحق رمزٌ من رموز الحضارة الحديثة في ايرلندا.

وبالحديث عن المبنى الحالي، نجد أن هذا المبنى القديم يضم 17 طابقاً ويبلغ طوله 60 م، أي ما يعادل 197 قدم، بينما تهدف فكرة التصميم الجديدة إلى زيادة عدد هذه الطوابق لتصبح 20 طابقاً، وبالتالي سوف يصبح طول المبنى بعد التعديل 84 م، أي حوالي 277 قدم، كما سيتم أيضاً إضافة مصعد بواجهة زجاجية يرتفع بالزوار لأعلى ناطحة السحاب الجديدة، ليتمكنوا عند وصولهم للأعلى من الاستمتاع بتجربة مشاهدة دبلن من على متن شرفة معلقة في السماء.

ومن الجدير ذكره أن Siptu هي من أعلن عن هذا المشروع، وهي عبارة عن اتحاد تقني مهني وصناعي وخدمي في آن واحد، يمثل ما يقارب 200,000 عامل ايرلندي في كل قطاعات الاقتصاد الايرلندي.

ويقوم هذا الاتحاد بدعم هؤلاء العمال بحكم تعاملهم مع الموظفين والحكومة والمؤسسات الصناعية، وذلك في المؤتمر السنوي في ذكرى مرور مئة عام على تأسيسه في تشرين الأول الماضي، انطلاقاً من السياسة التي يتبعها Siptu في تبنيه الحركة التجارية، التي من شأنها إنعاش الاقتصاد في ايرلندا، وبالتالي رفع سوية مستوى المعيشة من خلال تأمين بيئة عملٍ مناسبة ومخزوناً اجتماعياً يخدم المواطنين الايرلنديين، فقد تعهد الاتحاد بأن بناء Liberty Hall الجديد سوف يلاقي نجاحاً منقطع النظير، ويتفوق ربما على مبنى Guinness Storehouse.

ويشغل مبنى Liberty Hall العريق، المكاتب الرئيسية لاتحاد Siptu، وقد كان من ذي قبل يعتبر المبنى الأعلى في ايرلندا قبل ظهور مبنى County Hall خارج حدود مدينة كورك، أما الآن، فيعد المبنى ثاني أطول أبنية ايرلندا بعد برج Millennium في منطقةGrand Canal Dock قرب دبلن.

أما مهمة التصميم فقد كانت من نصيب شركة Gilroy McMahon الايرلندية، والتي قامت من قبل بتصميم الحديقة العامة في مدينة كورك، حيث ستقوم بالإضافة إلى زيادة عدد طوابق المبنى وخلق مصعد زجاجي بابتكار مسرحٍ في الطابق الأرضي، ليتسع لـ 300 متفرج إلى جانب تنفيذ مركزٍ ثقافيٍ لعرض تاريخ Siptu، أما المكاتب فسوف تشغل 15 طابقاً من المبنى بعد تجديده.

وفي النهاية، يأمل المصمم Des McMahon صاحب شركة Gilroy McMahon بأن يستقطب المبنى حولي 250,000 زائر سنوياً بعد الانتهاء من تجديده، الأمر الذي سوف يعود بالربح على Siptu.

إقرأ ايضًا