مبنى فرنسي مهترئ يحظى بتجميلٍ وجهيٍّ فريد من نوعه

2

يقع مشروع اليوم في قلب مقاطعة Marais في العاصمة الفرنسية باريس، ويكشف عن إعادة تأهيل مبنى 76 في شارع سينت أنتونيو بالإضافة إلى قطعة أرضٍ مجاورة في شارع de Turenne، ويعود تاريخ المبنى إلى القرن السابع عشر، حيث تم تشييد المبنى القائم على موقعٍ ضيقٍ جداً، أما مشروع Social Housing أي الإسكان الاجتماعي، من تصميم فريق العمل في شركة Chartier – Corbasson الفرنسية، فسيقوم بتكملة الكتلة بالإضافة إلى إنشاء واجهةٍ جديدة للنهاية الهرمية التي ماتزال تحمل حالياً آثار المبنى الذي تعرض مسبقاً للهدم لإفساح الطريق أمام شارع de Turenne.

فقد تمت المحافظة على بنية المبنى القائم ولكن تم تجديده بالكامل، حيث تم توسيع الطوابق العلوية بإضافة مساحة إضافية على المساحة الحالية لكل طابق، مما خلق أماكن أكثر اتساعاً مواجهة لشارع de Turenne، أما النهاية الجملونية فقد بتنا نراها أكثر انفتاحاً على الخارج بغرض توفير أفضل المشاهد الممكنة، وأخيراً فقد تمت إضافة غلافٍ خارجيٍ لحماية المساحات التي أُنشئت حديثاً لمنحها بعض التماسك.

ختاماً فإن المشهد العام يتطابق بشكلٍ رسمي والتقسميات المنصوص عليها في المنطقة، حيث كانت النتيجة عبارة عن وحدات سكنية تتراوح بين شققٍ من اثنتين وأربعة غرف واستديوهات على غرار الطوابق العلوية، والتي يتم الوصول إليها عن طريق سلالم خارجية تقود القاطنين من الساحة الداخلية، في حين تحظى كل وحدة بشرفةٍ أو تراس، وتكون جميع الغرف فيها مفتوحة على غرفة المعيشة المركزية، الأمر الذي يغني عن الممرات التقليدية.

إقرأ ايضًا