بوابة لندن…إبداع جديدٌ يوازي “عينها”

7

قامت مؤسسة العمارة -بالنيابة عن شركة Worshipful للمعماريين القانونيين- باختيار شركة DONIS لمنحها الجائزة الأولى في المسابقة العالمية التي تحمل عنوان “معلمٌ جديدٌ من أجل Aldgate ” عن مشروعها المبتكر “بوابة لندن” الذي كان له أصداءاً رائعةً بين الشعب كونه قد يصبح معلماً لمدينة لندن له من الأهمية ما لـ “عين لندن” الشهيرة.

حيث كان هذا المصعد الزجاجي الذي يبلغ طوله 100 متر المشارك الرابح -من تصميم استديو Donis في روتردام- في مسابقة تصميم معلم مؤقت من أجل منطقة Aldgate شرقي لندن. وقد تم تعيين هذه الكتلة للاحتفال بالألعاب الأولمبية والبارالمبية في لندن لعام 2010، بعد أن توضع في مكانها ابتداءاً من شهر كانون الثاني 2012.

حيث ستقوم هذه الكتلة بتحديد بداية طريق High Street 2012، هذا الطريق الذي سيربط مدينة لندن بمنتزه الأولمبياد في ستراتفورد. في حين ستمتد منصة المصعد الزجاجي على طول كتلة المدخل المقنطر نفسه.

ومن أجل هذه المسابقة، تم تقديم حوالي 100 تصميم من جميع أنحاء العالم، ليتم تحكيمها من قبل لجنة حكام مؤلفة من Mike Bear عضو المجلس التشريعي في مدينة لندن و Achim Borchardt Hume المنسق الرئيسي لمعرض Whitechapel Gallery في لندن و Roger France رئيس شركة Worshipful للمعماريين القانونيين و Sarah Ichioka مديرة مؤسسة العمارة و Peter Murray رئيس مؤسسة عمارة لندن الجديدة المنظِّمة للمعارض. بعد أن طُلِب من المشاركين أن يصمموا بوابةً جديدة ومؤقتة في Aldgate على الحافة الشرقية من مدينة لندن.

فبدلاً من خلق معلمٍ جديدٍ بالكامل، ستقوم “بوابة لندن” بتجديد المدينة كلها (المركز المالي والتاريخي في لندن) من خلال تجديد Ald-gate القديمة وتحويلها إلى “طريق وصول” حديث ومختصر للعامة في شارع High Street 2012، رابطةً بذلك المنطقة الشرقية من لندن للاحتفال بالألعاب الأولمبية.

علاوةً على ذلك، وبدل أن يعمل كبوابةٍ أفقيةٍ فقط، سيسمح هذا المشروع بإمكانية وصول عمودية بواسطة منصة المصعد الزجاجي في داخله الذي يمتد على طول الكتلة. وهكذا تعمل الخطة كبرجٍ عاميٍّ “عارٍ” وسط كثرة المشاريع الخاصة، في نوعٍ من البناء -الذي يعتمد على حمل عمودين منتصبين (بطول 100 متر) لعنصرٍ ثالث (بطول 12 متر) يتم وضعه أفقياً فوق أسطح الأعمدة العليا- كجزءٍ من نظام الدعامة والعارضة المعماري.

أما بالنسبة إلى شركة DONIS، فهي مكتبٌ عالميٌّ مقره في روتردام يعمل في مجال العمارة ويشترك في مشاريع هامة بالنسبة إلى المدينة. كما أنه متخصص في تحديد طبيعة نظام معماري لإعادة التفكير في العلاقة بين العمارة والاقتصاد. وهو يطور حالياً العديد من المشاريع في الإمارات العربية المتحدة والمكسيك وهولندا، مع العلم أنه قد تلقى سابقاً الجائزة الأولى في المسابقة العالمية لمبنى المحكمة الوطنية في باريس والجائزة الأولى في جوائز العمارة لمصعد ThyssenKrupp في دبي لعام 2009، من بين الكثير من المشاركات النهائية في المسابقات العالمية.

هذا ويدير المكتب السيد Fernando Donis الذي قاد سابقاً العديد من المشاريع في شركة “أوما” بالتعاون مع Rem Koolhaas لسبع سنوات، بالإضافة إلى كونه مصمم الكثير من المشاريع الهامة مثل برج النهضة وأبراج Porsche Design في دبي ومطار جدة العالمي الجديد في السعودية ومبنى مقر CCTV في بكين، بين العديد من المشاريع الأخرى. والأهم من هذا كله أنه مرشحٌ أيضاً لنيل درجة الدكتوراه في معهد Berlage وجامعة Delft للتكنولوجيا، مما يمنح مشروعه الأخير مصداقية وطابعاً احترافياً خاصاً.

إقرأ ايضًا