هل تتنافس مصر مع دبي أم تقلدها فقط؟

1

يبدو أن مصر بدأت تسير على خطى مدينة دبي في مسألة بناء مدنٍ ذات منتجعاتٍ ضخمة؟ ويمكننا أن نجد هنا مثالاً جلياً على هذا الأمر، حيث أكملت شركة (Wimberley Allison Tong & Goo (WATG في Irvine من كاليفورنيا الخطة الرئيسية لمجمع منتجع سهل حشيش العالمي -المرحلة الثالثة- وهو عبارة عن مشروع تطويري مختلط الاستخدام على البحر الأحمر.

كما سيتميز الموقع الممتد على مساحة 4,090 هكتار (10,105 فدان) في منطقة الغردقة في مصر بضمه للعديد من المراكز المدنية بالإضافة إلى جامعة جديدة ومدارس وحديقة تجارية وشقق سكنية وفنادق. وبتصميمه من أجل شركة المنتجعات المصرية (ERC)، يسعى المشروع إلى الحصول على لقب أكبر منتجع سياحي في العالم.

وبحسب شركة ERC، سيكون المشروع عبارة عن بلدية كاملة يبلغ حجمها حوالي ثلثي حجم جزيرة مانهاتن وستكون مأهولة بالسكان على مدار السنة.

وقد عبر السيد Perry Brown نائب رئيس WATG عن رأيه -التي تم تأسيسها في هونولولو في هاواي وتمتلك مكاتب لها في أورلاندو وسياتل ولندن وسنغافورة- قائلاً: لقد كان من المهم بالنسبة للزبون أن يمتلك مشروعاً تطويرياً واضحاً. ولم تكن هذه الخطة الرئيسية أصلاً سوى عبارة عن مجمعٍ للمنتجعات ولكن الزبون تصور تطوراً يتضمن بنى تحتية مدنية مناسبة لدعم مشروع المنتجع.

وفي الأساس، يضم ساحل الحشيش الآن 1,577 غرفة فندق و679 وحدة سكنية وأكثر من 4,000 غرفة فندق و2,500 وحدة سكنية يُتَوقَع أن تُضاف مع نهاية عام 2012، بالإضافة إلى مشروع تخصيص مكان لإرساء السفن- وطبعاً هذا كله صادر عن شركة ERC.

هذا وقد تمثل تحدي WATG في الحصول على مشروع منتجع مدمج يكون على مستوى العالم ليمثل أكبر مقصد سياحي في مصر. ومع علمها بأن تقديم مشروع تطويري على هذا النطاق لم يسبق وأن حدث في المنطقة، سعت الشركة المعمارية أيضاً وراء التأكد من امتلاك التصميم لفهمٍ عميقٍ لسياق المنطقة وثقافتها.

وعلاوةً على ذلك، تم تحديد الموقع بتوزيع الممرات المفتوحة وكتلة المنظر الطبيعي الذي يروي الكثير عن تاريخ مصر الغني. كما تدمج القصة الكامنة وراء المشروع كناية “الوادي الخصب” (Fertile Valley) مع المصدر الرئيسي للحياة في القناة العظيمة (Grand Canal) أو النهر المتدفق عبر الوادي المركزي (Central Valley).

وستتراوح المناظر الطبيعية من مناظر واحات الصحراء إلى الاستخدام الزراعي غير الرسمي ومن التجارب الخصبة شبه الاستوائية إلى تجارب المناظر الهندسية الرسمية.

أما الخطة الرئيسية فهي تحتاج إلى 58 جزء منتجع منظمة جميعها في مقاطعات تتضمن مرافق للسياحة والضيافة والعديد من الفنادق والشقق المُخدَّمة والفيلات والمناطق التجارية، فضلاً عن مناطق بيع التجزئة والمرافق الترفيهية ومضمار الغولف والأكاديميات الرياضية ومناطق ممارسة الفروسية ومرافق أخرى ذات فوائد سياحية.

ومن الجدير بالذكر أن WATG استمرت في العمل على هذ المشروع منذ عام 2008، عندما قامت بتصميم المرحلة الثانية التي تضمنت منافسة بين العديد من شركات التصميم العالمية الأخرى.

إقرأ ايضًا